برائتها قدره

"ليت نفسي تستطيع أن تقيم بناء الحياة كما تريد .. ليتني أستطيع أن اتحكم في روحي كما أشاء .. ليت مشاعري ملكا لي أتحكم فيه بيدي .. ليت جدار قلبي يظل قويا صلبا لا تهزه رياح الألم والأنين .. وليت المشاعر لا تخبو ولكن لا تسيطر على عقلي فتلغيه .."

تمتم بهذه الكلمات وهو يتأسف ندما على تلك الخطوة التي رآى بعد أن تمت أنها كانت متعجلة لا أناة فيها .. أخبرها بحبه .. ربما تحدثت إليه ..ربما ابتسمت له .. لكن مشاعرها ليست كمشاعره التي بنتها هي داخله .. ربما يكون استلطاف أو شفقة .. ربما تكون مشاعر إعجاب وود وليدة .. لكنها مشوبة بالخوف والقلق عنوانها اللاأمان وكأن دنيانا قد اختفت منها أحضان الأمان ولم يبقى إلى سباع الفلا وذئاب البشر .

ليس ذنب العاشق أن قلبه قد رق فأحب .. وليس ذنب الأنثى أن قلبا رق لها ولم تشعر به .. أو حتى لم تقبله .. لا أعرف حقا أين المخطؤون في مثل هذه المواقف ؟ الحب تاج القلب ولكن لكل قلب تاج يتناسب مع مكنونه وهويته ..

أن يجذبها إليه ويشعرها بالأمان والإستقرار نحوه شيئا قليلا .. هو هدفه الذي يسعى له في خطوته الأولى إلى قلبها .. لكن حديثها دائما مايشعره أن الامر ليس سهلا .. يحتاج لقوة نفسية هائلة وروح تنفذ بكل حواياها إلى روحها لتختلط بدواخلها وتعيش بين أضلاعها ..

تأخذه الحيرة ذهابا وإيابا ولا يجد للراحة سبيلا .. كما يخترق الخوف قلب الأنثى عندما تسمع كلمة أحبك كذلك يخترق الألم القاتل قلب الرجل إذا ما شعر بخوف الأنثى منه ..هذا إن كان صادقا بحق .. وهو هذا بطل حكايتنا ..

لم تمضي أيام قليلة حتى قدرت له الحكمة الإلهية أن يتحدث إليها .. لم يكن أحد أكثر منه فرحة وقلقا وألما .. فرحة الحديث مع الحبيب .. والقلق الذي بنته هي داخله يوم حدثها وعرف فيها ردة فعلها التي آلمته كثيرا .. وألم العشق بكل قوته .. شعر أن قلبه تذبحه سكين حادة .. لكنها باردة كانما كسيت بغطاء ثلجي ..تجرح وتداوي ..

حاول أن ينتقي كلامه معها .. أقسم على قلبه ليكتمن داخله كل ما فيه خشيت أن تجرحها كلمة أو تتعبها أخرى .. وما إن نطق ببنت شفة حتى شعر أن ما يخشاه ربما سيحدث ..

أحست في كلامه لهجة يأس واحباط كأنه وصل في قرارة نفسه إلى قناعة مفادها أنها لا تلقي له بالا .. هي أحست بهذا لكنه لا يستطيع أن يسمح لتلك القناعة أن تقترب من قلبه .. لأن كل عاشق يبتعد تماما عن أفكار الفراق والألم وهجران الحبيب واللامبالاة من الطرف الآخر.. هو فقط يخشى كثيرا أن تكون برقتها وطيبتها أشفقت عليه ..

كان فجرا عصيبا .. قاتلت فيه آلام الدنيا كلها قلبه البريء .. عصر الذل روحه المفعمة بحبها .. وغاب النوم عن أجفانه .. أيكون حديثه لها الذي لم يتخط حدوده نهائيا قد أزعجها ؟

تعود له أفكاره فيرتبها مرات ومرات .. ليجد أن الشفقة والإحسان كلمات لا يمكن أن تكون كطلماتها هذه. . لابد أن يكون بداخلها قبول له .. هذه قناعة أثبتها ورسخها تماما بداخله وإن كان قلبه ما زال يأن ويخشى ..

دائما ما يحدث نفسه أن سياستها في التعامل معه ما هي إلا براءة قلب وطهر عقل ورقة إحساس وخوف من مجهول .. ولن يهدأ له بال إلا بعد أن يبدل الله خوفها أمنا وتستقر روحها إليه ..

هل ستسمح الأقدار الإلهية التي جمعته بها أن تكون له قدرا ونصيبا وشريكة حياة .. ؟ هو لم يصدق نفسه يوم أتاحت له أقدار الله فرصة ليتحدث إليها ..كان حلما فأصبح واقعا .. فلربما يصبح حلم ارتباطه بها .. واقعا في ذات يوم .

14 التعليقات:

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

أول تعليق ليا

أقرأ وأرجع إن شاء الله

*بسمة انور* يقول...

ماشاء الله
بجد بجد اسلوب حضرتك مؤثر جدا

ياااارب يجمعكم دائما فى الخير
وتكون هيا سعادتك وفرحك فى الحياة

تحياتى
بسمة

ايوشة يقول...

فى نبرة الم برضو على الرغم من كل اليأس والاحباط انت قولتلها اكيد هى لازم كانت تعمل كده يمكن خوف يمكن خجل
عليه انه يتمسك بالحب ده لاخر لحظة وان شاء الله ربنا يجعلها من نصيب

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

"ليت نفسي تستطيع أن تقيم بناء الحياة كما تريد .. ليتني أستطيع أن اتحكم في روحي كما أشاء .. ليت مشاعري ملكا لي أتحكم فيه بيدي .. ليت جدار قلبي يظل قويا صلبا لا تهزه رياح الألم والأنين .. وليت المشاعر لا تخبو ولكن لا تسيطر على عقلي فتلغيه .."

دايما نقول "ليت" بس لللأسف مبتفدناش في حاجة
ـــــــــــــــ

""دائما ما يحدث نفسه أن سياستها في التعامل معه ما هي إلا براءة قلب وطهر عقل ورقة إحساس وخوف من مجهول ""

هو فعلا بيكون كدا احساسها اذا مكنش كره أو عدم قبول أو شفقة
ـــــــــــــــ
الحكاية ليها جوانب كتير بصراحة
محتاجة كلام...


عجبتني جدا جدا جدا
حضرتك يامستر كل مرة بتخلينا نعجز عن وصف موهبتك
ربنا يباركلك فيها

دمت بكل ود
تحيــ بسومةــاتي(:

ستيته حسب الله الحمش يقول...

انا كنت مشغولة جدا يافنان بس قرأت كالعادة سلاسل الدهب التي يجود بها ذهنك سلسلة سلسلة
وكالعادة كلمة رائعة لا توفي رقة مشاعرك حقها
سلمت يداك
تحياتي

Joudy يقول...

من الجيد أن أخبرك أن المرأة مخلوق يخشى الحب ولكنه يموت بدونه فغلبا ما تخفى مشاعرها خوفا من أن يكون ما تشعر به شئ لا تجدل له مكانا فى قلبه فمثل هذا الشعور يستنزف قلبه الضعيف ولكنى أخبرك يا صديقى أن المرأة تحب بكل كيانها وان خدعت فاعلم انها فقدت براءتها وفطرة حبها فمثل تلك قد قاست حتى تشبعت بروح الانتقام.... أما المرأة المحبة الصادقة تهب من تحب قلبها ومشاعرها هكذا هى المرأة تخفى شوقها لمن تحب حتى يبين حبه وان واتتها فرصة تعبر بما فى داخلها تملكك لدنيا بكلماتها وتجعلك أمير بل وملك على عرش قلبها فلترى مدى حبها ثق بحبك لها.......

كلماتك بجد رائعة

دمت بكل ود وخير وسعادة

موجة يقول...

انا اسفة اوى للكلام اليائس ده
واتمنى من الله انة يحقق احلامك
ليا تعليق على حاجة مكتوبة لو تسمح يعنى

حاول أن ينتقي كلامه معها .. أقسم على قلبه ليكتمن داخله كل ما فيه خشيت أن تجرحها كلمة أو تتعبها أخرى ..

..............
نو كومنت
ياترى هى هتفرح بكده
لما تحاسب على كلامك معاها
وتكتم حبك فيها
يمكن التلقائية بتكون احسن فى الحب وده رايي
يسلم عقلك المبدع
استمر فى ابداعك

ومازلتُ أتعلم يقول...

كلمات رائعة واحساس جياش
موهب جداً حضرتك
بارك الله فيك.

GiGi يقول...

ربنا يكرمك ويعزك يارب
بجد رائع
ومش عارفه فعلا مين اللى برائتها قدر
تقصد مين
مش مهم بس بجد يارب يفضل قلبك ده طيب قوي كده
ودماغك دايما تفكر فى حاجات وتستخلص حكايات من مواقف
هو ده الانسان الحساس
ماكنتش غريبه لما قلت انك كاتب المستقبل وانك شاعر وانك هتبقى اشهر كاتب فى المستقبل وبدات الموهبه فى الصعود
ربنا يكرمك انت بجد رائع

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

مش بحب ابدا التردد وعدم الوضوح فى مشاعر زى كدا
اصل لو هو بيحبها وخلينا واقعين هيأخد موقف سريع وهى هيكون لازم وقتها ترد بالقبول او الرفض
ساعتها هيعيشوا فى سعادة وحلم وخيال
لكن لية يسكتوا ويعيشوا فى صمت وعذاب
خايفين من الصمت والعذاب مهم برضو عايشينة

بس ارجع واقول ان مادام فى مشاعر بينهم يبقى لازم فى يوم هتظهر ويارب ميكنش متأخر

كالعادة يا ابراهيم بتتعمق فى المشاعر لتصفها كما هى علية بأفضل معنى

تقبل مرورى

انا حرة يقول...

رائع بجد..اسلوبك حلو جدا و موضوعك جالى فى وقته :)

اول مرة اعرف ان تردد او خوف الانثى بيسبب كل الالم دا للطرف التانى..لكن هو لو بيحبها بجد لازم يعرف طريقة توصله لقلبها..و بيتهيالى هى واحدة عند كل الاناث..انه يديها الاحساس بالامان

و لو عمل كل دا و هى ما حسيتش بيه ما ينفعش يلومها لانه زى ما انت قلت مش بايديها..لكن اللى يهون عليه الاحساس دا انه يكون متاكد انه لو كان صادق فى احساسه ناحيتها فهى اكيد عرفت و حست و قدرت و شكرته و لو بينها و بين نفسها..لكنها مش قادرة تبادله احساسه بنفس القوة او فى نفس الاتجاه..بس الاكيد انه ساب اثر فى حياتها

و على فكرة هو لو قالها الكلام اللى هو حاسس بيه من غير ترتيب ولا تزويق هيسيب فى قلبها اثر اكبر بكتير مما يتخيل و مش بعيد يبتدى قلبها يدق..
اسفة على الرغى دا كله بس الموضوع دا جالى فى وقته حقيقي :)

mahasen saber يقول...

يا نهار ابيض ايه البوستات المهوله اليى فاتتنى دى

انا هروح اكمل باقى البوستات


................
اما بوست الحب ده فطبيعى هيا ترهب الحب خشيت الفشل وده احساس طبيعى عند المحبين فى الغالب

غير معرف يقول...

يارب يارب ان كانت حكايته معاها بما يرضي الله
فيارب يارب يجمعهم على خير ويرتاح قلبه بقى اصله شكله تعبان وان العكس فربنا يتولى بالجميع
تحياتي
اختك المخلصة

وردة يقول...

"لكل قلب تاج يتناسب مع مكنونه وهويته"
ايه الجملة الجميلة ديه
بجد رائعة ومش قادرة ابعدها عن خيالي
اسلوبك رائع
وانا من وجه نظري بقولك متقلقش
تصرف البنت ده طبيعي جدا
ممكن تكون بتحبك جداااا بس خايفة احساسها يوصلك خايفة من رد فعلك
بتنتظر تتأكد منك الاول وبعدين انت حتحس بحبها ليك لوحدك ومن غير ما هي تصرحلك
والقلق الذي داخلك دليل علي حبك الكبير ليها وقلقك عليها
بجد الاحساس في البوست ده عالي جدااا
ماشاء الله اسلوبك رااااائع
ربنا يكرمك ويوفقك
سلام

 
') }else{document.write('') } }