رشفات غرام

لا يرتشف السم من كأس العسل إلا إن دس فيه خلسة ..

بعدما كبلته أوهامه وآلامه .. ولم يجد ملاذا للهروب بعيدا عن الحياة عاد ليندمج فيها ويغوص في تفصيلاتها..

في سجله القدري .. سجلتها حكمة الله له بين سطور حياته.. فكان لزاما وقدرا مقدورا..

عرفها .. هي ذلك الحس الأنثوي الممعن في الرقة .. هي نبرة الهوى وروح الجمال .. هي ذلك الطيف العذب الذي ما إن دخل قلبه حتى محا من حياته كل شيء غير ربه ودينه ..ثم هي..

وكأن تلك الموجة الساحرة .. عاصفة معلقة بين السماء والأرض .. في انتظار الرياح العاطفية المأمورة .. التي تأخذها إلى قلبه .. وقد كان ..

ساعات غيرت مسار حياته وخطت تاريخه من البداية .. أنفاسها أحرقت سجلات الماضي .. كلماتها أقامت على أيامه السالفة مأتما وعويلا .. وهي تغلغل حبها بين حنايا روحه تنبي كيانه على أساس مدعم بمشاعر الحب المسلحة و بخامات نبض ملغم بالهيام ..

لم يفكر في حل لمشاكل ماضيه لأنها انتهت حين عرفها .. لم يلقي بالا لألم كان فقد داوته هي .. نذر حياته وكل ما يملك من أجل أن تكون له ويكون لها ..

لم ينطق لسانه أو يتكلم .. يتمنى لكنه يخشى ألا يدرك ما يريد .. خوفه من تكرار آلام الماضي يأبى عليه أن يحاكيها .. يريد أن يتمتع بحبها .. إحساس الحب أروع من وصفه الشعور به والعيش في ظلاله ..

كأن القدر أبى ألا يمسح على جرحه إلا أنثى .. أن تسطر هي أولى سطور تاريخه الجديد .. أن تكون هي سيدة قلبه بعد الله .. روحها القيادية علقته أكثر بها .. فقد كان مشتاقا لقلب مثل قلبها يقوده في مسيرة الحياة على درب الحب والهوى ..

ما زالت الأحلام تأخذه وتعود به .. يبني صروحا ربما تنهار بين حين وآخر .. لأنه لا يعرف داخلها ومكنون قلبها .. ربما يكون ارتياحها وقربها منه أمر .. وعلاقة حب وغرام تقود لارتباط شرعي أمر آخر .. ولكل أمر حساباته وقوانينه ..

لم يخن من كانت معه وبين يديه.. لكنها لم يشعر يوما أن حبها هو ذلك الدواء الشافي كما أحس مع كلمات تلك الموجة الأولى التي اخترقت روحه كأنها خلقت له ..

السفن تشتهي دائما رياحا هادئة وموجة منخفضة كي تستطيع أن تمضي في طريقها بسلام .. وما كل ما يتمنى المرء يدركه .. تجري الرياح بما لا تشتهي السفن .. لكنه أيقن بمعية الله أن سفينته هذه وإن علا الموج عليا فإن موجة روحه ستتحدى الصعاب وتصل به لشاطئ الغرام وبر الهوى الأبدي ليعيش حياته كما يتمنى.

17 التعليقات:

(Joudy) يقول...

ألحق أول تعليق وهرج ع أرد بعد ما أقرأ

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

الحق التعليق التاني

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * يقول...

ماشى ياعم الرومانسى
ايه الكلام الجامد ده
رائع كالعادة

(Joudy) يقول...

مش عارفة أقول ايه صعب ان يكون فى حب بينك وبين انسان وفجأة تكتشف ان الحب ده مش كافى وانك محتاج لحاجة أعمق و يبقى أصعب لما تلاقى الشعور الأعمق ده مع حد تانى ساعتها تختلجك مشاعر شتى هل لك أن تترك من سار معك منذ البداية وساندك من أجل احساس طالما اشتاق اليه قلبق أم تظل على ما أنت عليه وتفلت هذا الاحساس فربما يكون كقصور بنيت على الرمال ومن المؤكد أنها لن تظل هكذا فبالتأكيد ستحل عليها موجة تزيل أثره الحق يقال هذا محير فلأى اتجا تهذب......

ديما فى تألق سيدى رئيس التحرير أتمنى لك مزيد من التقدم

تقبل مرورى

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

وما كل ما يتمنى المرء يدركه .. تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
فعلا
بس الواحد يتوكل على ربنا وكمان يدعيه ويخلي ثقته بيه كبيرة

ابدعت ودا المعتاد
في انتظار التميز القادم
دمت كما تحب
تحيــ بسومةــاتي(:

موجة يقول...

كلمات معبرة للغاية

ساعات غيرت مسار حياته وخطت تاريخه من البداية .. أنفاسها أحرقت سجلات الماضي .. كلماتها أقامت على أيامه السالفة مأتما وعويلا .. وهي تغلغل حبها بين حنايا روحه تنبي كيانه على أساس مدعم بمشاعر الحب المسلحة و بخامات نبض ملغم بالهيام

مش شايف ان ساعات تغير مسار حياتك دى
مش شئ معقول
ومش بس تغيرة لاء دى تغيرة من البداية
عموما موفق باذن الله
وتمنياتى لك بالنجاح المبهر

حازم النبراوي يقول...

جميل جدااااا واحساس رائع
ربنا يوفقك

يسعدنى مرورك على مدونتى الصوتية
(راديو العرب الحر)
http://arabfreeradio.blogspot.com

تحياتى وتقديرى

Batoooot يقول...

هههههههههههههههههه
جميله اوى النشرة الجويه اللى فى ااخر ديت ربنا يوصلها بسلامه
تحياتى بطووط

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

لم يخن من كانت معه وبين يديه.. لكنها لم يشعر يوما أن حبها هو ذلك الدواء الشافي كما أحس مع كلمات تلك الموجة الأولى التي اخترقت روحه كأنها خلقت له ..

اممممممممم

هو لو راح للى روحها خلقت له هيكون سعيد خاصة بعد كل الالم اللى شافة قبل كدا

بس الاخرى مش يمكن تكون هى لقت فيه روحها

دا صراع بين من تحبه ومن يحبها

ودا صراع ملهوش حسم لسة وبيتوقف على الظروف اولا سواء كانت من يحب اكثر تحبة او لا وهل هتتقبل من تحبة الامر ولا لا

دا فية لخبطة كتير فى الموضوع
بس عجبنى جدا وصفك لمشاعرة واحساسة بها
والتغير اللى حصل لية على يد حبها

ابدعت فيها كالعادة
تقبل مرورى

mero-moory يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا باك يا هيما المدونة وحثتني وكلماتك الرائعه بجد

وعلى فكرة دايما بحس في كتابتك انك بتوجه رساله وفي حالة من التعلق بذكر فيها الم وبتحاول تقوي الارادة لحب المستقبل الجديد وتغيير الجرح بصدق مشاعر وبهجة احساس

اتمنى تكون وجهة نظري وضحت وبجد كالعاده بستمتع بكتابتك ودايما مبدع

في رعاية الله

وردة يقول...

اخاف ان يخسر من احبته
ويكتشف ان الاخري رغم حبه الجارف لها لا تناسبه
فهذه هي الدنيا
لا تعطي شيئا الا لتأخذ اخر
اعرف شعوره
واعرف ان الحب القوي اجمل ما في الوجود
ولكن الاخري ما ذنبها
ارجو ان يقول العقل كلمته في هذا الامر
تحياتي لابداعك
وبالتوفيق
سلام

yoyo يقول...

موجة روحه ستتحدى الصعاب وتصل به لشاطئ الغرام وبر الهوى الأبدي ليعيش حياته كما يتمنى.

ما أجمل ان يكون للانسان امل وطموح يسعى اليه والاجمل ان يكون لديه ثقة فى قوته وقوة روحه

احساس صعب ان تاقلم حياته على وضع ما وفجاة يضئ لك القدر بنور لطالما اشتقت ان تستظل بضوئه ولكن مع الاسف بعد فوات الاوان فقد اعتبره كحلم جميل اتى عابرا لليالى قلبك الحائر
الاختيار صعب اتترك من وهبتك قلبها و تذهب انت لمن اخترقت قلبك وسحرتك ؟!
رغم صعوبة الاختيار تبقى مشيئة الله وقدرته

دمت متالقا ومبدعا
تحياتى
يويو

MaNoOoSh يقول...

القدر دايما بيفاجئنا بأغرب الأمور.. وللا يمكن احنا اللى بنفاجىء نفسنا وبنحمل القدر المسئولية!!!!!

hasona يقول...

السلام عليكم

تلك الايام نداولها بين الناس

كثير منا عندما يتعرض لتجربة يخاف
ويهاب الحب
بل يبتعد عن كل طريق يؤدي به الي الحب
الي أن يسقط فيه سهوا
ويغوص فيه شوقا وعشقا

حنان الشافعي يقول...

السلام عليكم
مابين موجة وشاطئ
اعتقد انه لن يحتار

قفط حسن الاختيار

وصلني تعليقك واعتذر بشده عن عدم التواصل تلك الايام يبدو ان الاقدار لا تريد لقلمي ان يتلمس السطور لبعض الوقت

خالص تقديري

ايوشة يقول...

اولا البوست تحفة لو فضلت اقول من هنا لصبح عجبنى جدا
بس استوقفتنى الجملة دى
لم يخن من كانت معه وبين يديه.. لكنها لم يشعر يوما أن حبها هو ذلك الدواء الشافي كما أحس مع كلمات تلك الموجة الأولى التي اخترقت روحه كأنها خلقت له .


مش دى خيانة برضو ازاى يعنى يسيب اللى فى ايديه علشان خاطر شئ مش فى ايديه وجايز يكتشف فى الاخر انه خسر الاتنين
تسلم ايديك ياابراهيم البوست تحفة

GiGi يقول...

ياسلام
بس اهدى شويه وزى مابتقول وكان امر الله قدرا مقدورا
وطبعا اسلوبك جمسل قوي لان اكيد احساسك اجمل واروع

 
') }else{document.write('') } }