ذكراك في قلبي

لا يغفل الزمان عن أرواح سجلت في صفحاته عطر التاريخ وزينت أوراقه بأمجادها .. ولا تطوي الأيام ذكراهم أو تنسى الحياة علاماتهم ..

انتهت انتخابات البرلمان المصري .. ونجح هو أمام منافسه المرشح لعضوية البرلمان من تلك القرية التي لم تعرف شمس الحياة لها مكانا إلا بعد أن أظلته حصانة المجلس..

رجل تبنى الحق وبه عرف .. أكبر أهل القرية مقاما .. هم يعرفون له مكانته .. مد القدر في عمره عامين بعد أن نسجت حوله الحصانة ..

كان يوما لا ينساه من حضره ولا يتخيله أبدا من سمعه رواية ممن عاصروه ..

عاد من صلاة الجمعة إلى بيته القروي .. كان برفقته ابنه الكبير .. كعادته كل جمعة .. انفرد بنفسه حتى ينتهي أهل الدار من تجهيز سفرة الغداء .. تناوله مع أهله .. أحسن بحرية تغمره .. إحساسه بالإنتعاش مع كثرة الأنفاس حوله ..

قبيل العصر .. جلس وسط أبنائه وإخوته .. تبادل معهم الحديث بشوق عرفوه في عينه .. ابتسامته التي لا تفارق خديه جلية واضحة أكثر من أي مرة أخرى .. ودع أخيه المسافر .. وانصرف الحاضرون كل إلى حيث ذهب .

قام ليتوضأ لصلاة العصر .. وفجأة اتكأ على المغسلة .. جاءته الأزمة .. هو يعاني من أزمة قلبية قديمة تغيب عنه زمانا طويلا ثم تعاوده .. انتبه له ابنه .. ساعده حتى جلس في ساحة البيت .. جلب له دواءه .. عصر تلك الحبة في فمه .. فأخرجها من فمه .. وهو يقول " لم يعد لها داع " ولسانه يلهج " إنا لله وإنا إليه راجعون " ويتشهد ..

انزعج ابنه من حديثه حاول إقناعه أنها أزمة عادية وستمر كما مر كثير قبلها.. لم يرد له جوابا سوى الشهادتين .. بسرعة طلب أخذه ابنه في سيارة جارهم متجها إلى مستشفى المركز .. وفي الطريق وعلى مقربة من المركز .. لفظ أنفاسه الأخيرة وهو يقول " يا حي يا قيوم " ثم مالت رأسه جانبا وعلى خده ابتسامة عذبة وجبهته تضيء كشعاع الشمس .

انتفض ابنه لحال والده .. لكنه .. توفي رحمه الله .. أدار السائق وجهة السيارة وعاد لقريتهم ثانية بسرعة جنونية .. حاولت سيارات كثيرة ممن يعرفونه ايقافه لمعرفة ذلك الأمر الذي جعله يجري بسيارته .. لكنهم لم يستطيعوا ثنيه عن قيادته الجنونية حتى وصل باب الدار .. ووصل الخبر لأهله ..

وانقلبت القرية كلها رأسا على عقب..

عرف الكل خبر الوفاة .. فانساب الناس أفواجا من القرى المجاورة وحتى نواب المجلس الذين كانوا يقولون عنه نائب من زمن الصحابة " ..

قررت الجنازة في اليوم التالي عصرا .. اجتمعت تلك الحشود لتقف في جنازته .. لم يستطع أحد السير خطوة واحدة لأن المكان يعج بالناس .. من (كوبري) القرية وحتى المقابر ..

بقيت الآلام تسكن القلوب على فقدانه .. رآى يومها أهله ذلك الحب في عيون الناس .. من كل بقاع مصر جاؤوا ليودعوا فقيدهم بدموع الحزن ودعاء الصدق ووفاء القلب ..

قبل وفاته بأربعة أشهر .. رزقه الله بحفيدين من ابنته .. هما توأم .. سماهما هو .. ذكرهما على اسمه والأنثى على اسم هاجر عليها السلام ..

يوم لا أستطيع أن أجمع كل ما فيه ..سمعته وشاهدت تصوير الجنازة .. لكنني لست قادرا على جمع كل هذه الأمور في رجل واحد .. رحمه الله رحمة واسعة..

كان هذا كله قبل عشرين عام .. يوم مات جدي .. ذكراك في قلبي أيها الرجل الذي ما سمعت عنه إلا أمجاد تجعلني أزداد فخرا أنك جدي.. وأزداد حبا في اسمي لأنه على اسم نبينا إبراهيم ..ثم على اسمك أنت..

13 التعليقات:

smilyrose يقول...

السلام عليكم اخى الغالى ابراهيم

رحم الله الفقيد وجعلك دائم الفخر

بذكراه وجعلك خير سلف لخير انسان

واكرمك الله بحسن العمل

فانت تستحق هذا

دمت بكل الخير اخى

smilyrose

وردشان

روح الحب الصادق

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * يقول...

ان شاء الله فى الجنة

شمس النهار يقول...

رثاء جميل جدا ياابراهيم
تسلم ايدك ورحمه الله برحمته الجميله الواسع

GiGi يقول...

يعنى انت الحفيد الجميل يارب يبارك فيك
وبادن الله هتبقى احلى امتداد لجدك بادن الله
ربنا يرحمه رحمه واسعه
واثرت فى نفسي السؤال المعتاد هل سيدكرنا احد بعد ان نموت وهل الاجيال التى لم تعاصرنا ولم ترنا هل سيدكروننا ام سناتى ونمشي بلا اي بصمه فى الحياه
تحياتى

يــوم جــديد يقول...

نائب من زمن الصحابة
كم نفتقد مثله
لكن يكفي أن له ولدا وحفيدا صالحا يدعو له ويذكره بكلمات تجعل كل من يقرأها يدعو له كذلك
لك الحق أن تفخر به
رحمه الله رحمة واسعة

Nasimlibya يقول...

ان شاء الله يتغمده الله برحمته

وتعيش وفى لذكراه ولمسيرته


وفعلا تبقي الذكرة حية مدى العمر

بنجاواتى يقول...

السلام عليكم
ربنا يرحمه
ويبدله فى اخراه ما هو خير من دنياه

MaNoOoSh يقول...

ربنا يرحمة ويغفر له ويجمعة باحبابه فى الجنة

وردة يقول...

استاذ ابراهيم كلامك الجميل عن جدك
رغم انك مشفتهوش يأكد
انه انسان عظيم
لان سيرته مازالت وستظل سيرة حسنة
اكيد ربنا اكرمه بحفيد مثلك يذكرة بالخير ويدعو له بالمغفرة
هو اكي في الجنة وفخور بيك جدا
ربنا يكرمك
سلام

♥♥♥♥♥ Jennifer™® ♥♥♥♥♥ يقول...

أحب بلوق الخاص بك

عاشقه الرومانسيه يقول...

رحم الله جدك واسكنه فسيح جناته ياابراهيم

ورزقنا واياك حسن الخاتمه مثله

شيماء جمال يقول...

رحم الله جدك وأسكنه فسيح جناته
اللهم ارحم موتانا جميعا هم السابقون ونحن اللاحقون
لم يبقَ للمتوفىسوى سيرته الحسنة وهكذا جدك
فى نعيم الله وجنته
تحياتى
شيمو القمر

احلام جوليا يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
 
') }else{document.write('') } }