فلسفة الأنثى

عندما يسطر التاريخ لغة العشاق يرسخ فلسفة حب الأنثى ويفتح أوراق كتبه على مصراعيها ليخلد في أحضانها حديث تلك الأميرة وذلك الفتى أو يكتب بقلمه الساخر شيء من حب الرجال على مضض وكأن الأنثى هي ثلاثة أرباع الدنيا وربعها الأخير هو الرجل .

فلسفة الأنثى بمكنونها الروحي هي الحياء والخجل .. ربما رأى التاريخ أن يتحدث بلسانها عنها .. كل من كتب في روايات العشق والغرام أفرد للأنثى ساحة العشق والتيم والهوى وجعل الرجل على أعتابها يبكي ذليلا ..

رواية بول وفرجيني أو الفضيلة باسمها العربي من أجمل ما كتب في العشق لأن أجمل لحظات الحب عندما يولد في قلب الشباب وينمو ويزهر مع مرور الزمن .. ورواية الشاعر المترجمة عن الفرنسية .. أميرة تعشق فتى وسيما بارع الجمال .. لكنه لا يستطيع أن يتحدث بحرف في وصف مشاعره لها إلا بما كان يلقيه إياه ذلك الشاعر الدميم..

ربما تكون الروح الأنثوية أكثر انسجاما مع تلك المشاعر .. لكنني أزعم أننا نحن الرجال أرواح تزهر وتنمو على مثل هذه المشاعر والأحاسيس ..

قلب الأنثى وعاء يحمل بين جنبيه قلب رجل .. لا بد أن نعترف بفلسفة الحب الواقعي لا فلسفة التاريخ الذي ما سطرته يد الزمان إلا وعبث العابثين يملي عليها..

الهوى كأس من ذاقه أبدع في وصفه .. كقيس وعنترة وجميل ابن معمر .. هؤلاء أيضا سجلت صفحاتهم في سجلات التاريخ لكنها كتبت بلسان الأدب وفنون الشعر وأخليت من روح صاحبها ..

وكأن فن الشعر كما علمونا لا يكتمل إلا ببكاء الأحبة وما إلى ذلك دون أي نظرة لما يخرج عنه بكاء الأحبة في مطلع القصيدة.

مما لمسته من فلسفة الأنثى في الحب .. ذلك الألم النفسي الذي تسكبه كلمات الرجل في روحها عندما تسمع كلمة "أحبك" ربما تقبلها لكن ألم الحب لا بد أن يستوطن قلبها .. رهبة من ذلك الإحساس الجديد الذي يزرع بداخلها الخوف والقلق .. الاشتياق والولعة والرغبة .. بعد أن كانت روحا خالية رشيقة ..

لا نقول أن الأنثى أضعف من الرجل في مشاعرها .. بل هي قمة هرم الحب .. وستبقى على القمة أبدا والبقاء على القمة أشق من الوصول لها .. و لكن الرجل هو بطن هذا الهرم وكلاهما قاعدته وأساس قوامه ..

تبدأ حياة الأنثى في مدينة الحب بكلمة تستمتع بسماعها لكنها تتألم كلما زادت وكلما شعرت بصدقها وإخلاص قائلها .. ما ذلك إلا رهبة مما تحتضنه صفحات القدر لها وله .

وفلسفتي أنا وإن كانت بنظرة قصيرة .. أن كلمة أحبك .. ليست وصفا دقيقا لتلك المشاعر الكامنة في شرايين القلب وكيانه .. لكنها لسان حاله الذي ينطق بشيء مما داخله .. وإحساس الرجل ليس كإحساس الأنثى .. قوة المشاعر ليست حكرا على طرف دون الآخر هي أساس في الجنسين وفطرة بثها الله في الروح البشرية أيا كانت لكن إشارات العقل والتفكير هي التي توهم بقوة الحب أو ضعفه ..

مشاعر الحب درجات .. كلها في المرتبة الأولى .. فحروف هذه الكلمة ميثاق شرف يقطعه قائلها على نفسه ..

كلمة أحبك .. وسام فخر على صدر كل قلب .. فبالحب عرفنا الله واتبعنا رسول الله وتآلفنا مع خلق الله واجتمعنا بشركاء حياتنا بكلمة الله ..

20 التعليقات:

الشيماء صلاح*shosho* يقول...

هيييييييييه أول تعليق

الشيماء صلاح*shosho* يقول...

بسم الله ماشاء الله تبارك الرحمن
دي مش فلسفة أنثى دي فلسفة إبراهيم

جميلة جداً

بس أنا مش ماشية بنظام اني لما احب اخاف مع ان كل البنات اللي حواليا كدا اول ما الواحدة تحب تبقى قاعدة خايفة تقول اه بحبه وبيحبني بس خايفة من اللي ممكن يحصل بعد كدا خايفة من المستقبل هيحصل ايه لحبنا
انا مش كدا خالص انا لما احب اعيش اللحظة يعني انا دلوقتي بحب ومبسوطة ليه اجيب اللي ينكد عليا ويقرفني اعيش بسعادة في لحظة السعادة لكن مابوزهاش بتفكيري في الحزن

----------
تدوينة أكثر من رائعة

دمت كما تحب
تحيتي..

حنان الشافعي يقول...

ما شاء الله علي الفلسفه
عندك حق في كل كلمه
والاهم اننا نحترم كلمة الحب

ودي

Joudy يقول...

بجد ماشاء الله الله أكبر عليك كلماتك فى تألق متزايد بس بجد زعلانة مووووت لأن كل الكلمات ما تقدر توصف مدى الابداع الذى وصلت إليه كلماتك ممكن لو سمحت تكتب مرة حاجة كده مش متميزة علشان العين والحسد

ربنا يحرسك ويحفظك ويحفظ قلمك

بجد برافووووو عليك لديك ملكة الكتابة بشكل رائع وأنت قدرت على استغلالها الاستغلال الصحيح ربنا يوفقك

دمت بكل خير وود

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

ايه ده يامستر لا بجد ماشاء الله تبارك الرحمن
ربنا مهديك إلهام ملوش حل

أنا لما بقرأ كتابات حضرتك بحس إن أنا ولا بعرف أكتب حاجة


ربنا يحميك ويحافظلك على الموهبة الفذة دي وينميها أكتر
ونشوف كتابك قريب ان شاء الله

دمت كما تحب
تحيـ بسومةــاتي(:

ومازلتُ أتعلم يقول...

المقال رائع
حضرتك فيلسوف فعلاً
وتقريبا كل كلمة قلتها مظبوطة فعلاً
حقاً مدونة رائعة
جزاك الله خيراً.

nona يقول...

مقال جميل بجد
أنا بئا لما أحب أخاف
مش عارفة ليه

المدونة رائعة
ربنا يوفقك

أنــا يقول...

حقيقي بشكل او بآخر..
جميل انك دايما بتقدر تفهم الطرف الاخر .. وبتعرف تقراه من جواه ,,
بس برده مش دايما بيكون التفكير واحد .. واكيد بيكون في اختلافات بين الناس ..
انا محتاره هنا .. مش عارفه انت بتوضح وجهه نظر مين بالظبط .. حاسه انك بتعرض كل حاجه وكل فكر .. كأنك معاهم كلهم على اختلافهم .. بس المهم انه يوصل لنفس النتيجه ..
انا مش فاهمه برده ايه اللي محيرني ..

لكن .. كالعاده ..
انت فنان فعلا ..
واسلوبك بجد رائع ..
تحياتي الدائمة ليك يا استاذ :)

ايوشة يقول...

أجمل ما كتب في العشق لأن أجمل لحظات الحب عندما يولد في قلب الشباب وينمو ويزهر مع مرور الزمن


تعرف الكلمة دى كنت لسه بفكر فيها ياترى الانسان لما بيكبر بيكون عنده مقدرة على الحب ولا بيكون خلاص مش هيقدر

ايوشة يقول...

البوست جميل جداااااا ياابراهيم

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

أن كلمة أحبك .. ليست وصفا دقيقا لتلك المشاعر الكامنة في شرايين القلب وكيانه .. لكنها لسان حاله الذي ينطق بشيء مما داخله .. وإحساس الرجل ليس كإحساس الأنثى

كلمات عبرت عنها بدقة تلمس كل قلب عرف الحب يوما يتفق معك فى الرأى و التعبير

...............................

لا نقول أن الأنثى أضعف من الرجل في مشاعرها .. بل هي قمة هرم الحب .. وستبقى على القمة أبدا والبقاء على القمة أشق من الوصول لها

مشاعر الانثى بطبعها متخوفة من الحب من الفراق من الحزن من اى مشاعر تمت للحب بصلة الوصول لمشاعر الانثى امر ليس مستحيل ولكنة شاق ولكن المستحيل هو البقاء على قمة الهرم لانة متقلب دائما
ليس متقلب بين الحب وغيرة وانما متقلب بسبب مشاعر الحب الكامنة بداخلة


رائعه يا ابراهيم الفلسفة دى
حتى الانثى صعب تتوصلها بسهولة

تقبل مرورى

عاشقه الرومانسيه يقول...

لا نقول أن الأنثى أضعف من الرجل في مشاعرها .. بل هي قمة هرم الحب .. وستبقى على القمة أبدا والبقاء على القمة أشق من الوصول لها .. و لكن الرجل هو بطن هذا الهرم وكلاهما قاعدته وأساس قوامه ..
***********************
عجبنى قوى المقطع ده ياابراهيم
تسلم ايدك ويسلم احساسك
ياسلام لو كل الرجاله يفهموا كده
حاجات كتير هتتغير
لكن المشكله ان ناس كتير بتفتكر انها ملكت الانثى بكلمه حب او عقد زواج
ويبدأ يهملها

hasona يقول...

السلام عليكم

نظرة عميقة
وفلسفة تمركزت علي التفاضل في الحب بين الرجل والمرأة

ومن عمق الاعماق
وضعت يدك علي محار الكلمة
وأفردت للحب كلمات
وعندما نبت الحب في قلبها
ألمحت الي أن
ألم الحب لا بد أن يستوطن قلبها .. رهبة من ذلك الإحساس الجديد الذي يزرع بداخلها الخوف والقلق .. الاشتياق والولعة والرغبة

وكأنها كانت تنتظر تلك الكلمة الصادقة
والحب الطاهر الذي يخرج ما ولد معها من حب في جوانبها- وصدقت في كل احاسيسها- من ألم وحزن ولوعة ورغبة واشتياق وحنين ورهبة و0000و000

الي ما لا يصدقه العقل ويأباه
فيتدخل ليعلن رأيه

ولأن الحب أوله ايمان
ومن بعده ياتي التفكر والتعقل

لذلك كان أسمي أنواع الحب
حب الله والحب في الله

وردة يقول...

عبقري في اختيار موضوعاتك
الحب بين الرجل والمرأة بيتساوي ولكن متي يتساوي
في البداية الرجل يعطي ويعطي لتشعر المرأة بذلك الحب
ثم يأتي دور المرأة في تعبيرها عن حبها وحفاظها علي من تحب
بعد ذلك يصبح الاتنين في ميزان العدل
فلا نستطيع ان نقول من فيهم يضحي او يتنازل من اجل الاخر
ولكن كلاهما يسعي لنيل حب الاخر
الشعروالقصص التاريخية تقف بنا عند نقطة البداية وهي عطاء الرجل مقابل حياء المرأة وصمتها
ولا يكمل باقي فصول القصة
التي اذا اكملنها نري ان المرأة تبذل اضعاف ما اعطاه لها الرجل للحفاظ علي هذا الحب
في النهاية
الرجل والمرأة في الحب سواء
موضوع مميز للغاية
ربنا يوفقك
سلام

ندا يقول...

يمكن يكون كلامك فعلا مضبوط يا ابراهيم
بس انا قررت انى اعتزل الحب وطبعا الحب اللى قصداه هو الحب الرومانسى لانى لقيت انه لو ماخدش مسارة الطبيعى محدش بيتالم غير البنت ودا عن تجربة
بس بدعى لكل المحبين انه ربنا يوفقكمويكملوا مع بعض

*** حور- نور*** يقول...

السلام عليكم
اولا احييك على اختيارك لهذا الموضوع بالذات لانه بالنسبه لى جه فى وقته انا مش عارفه اقول ايه
بس انا بكلمك بصفتك فيلسوف
انا لحد دلوقتى والحمد لله محدش قالى بحبك باللفظ ولكن ببقى حاسه المعنى
لكن دلوقتى انا عايشه حاله من السعاده مش عارفه ليه بس اكيد ليها سبب
لكن احب اعرفك انى فعلا جاتلى الرعشه دى وحسيتها بس بجد تعبت اوى وخفت جدا وبرضه مش عارفه خايفه من ايه لكن السبب الحقيقى انى متردده لانى مجربتش قبل كده يمكن ده يكون احساسى دلوقتى بس مش عارفه بعدين هيبقى عامل ازاى
ربنا يستر
دمت مبدعا ووفقك الله ورعاك
حور نور

GiGi يقول...

ياااااااااااااااااااااااااه
ايه ده كله
بس فعلا علشان لسه سنك صغير لسه قلبك اخضر لسه فى ماء بيرويه
خد بالك الدنيا مش قوي كده والحياه والحب مش بالشكل ده
لكن فعلا انا مااقدرتش اكمله حسيت انه انا

MaNoOoSh يقول...

الانثى دائما تحمل مشاعر الخوف معها حتى فى الفرحة.. يمكن لأن عندها يقين ان الانسان مهما عمل عمره ما هيقدر يأمن غدر الزمن.
تحياتى يا ابراهيم وبجد اسفة انى مقدرتش احضر لقاء اسرة المجلة.

احلام جوليا يقول...

رايت مدونتك بالصدفة وقرات وقرات ونسيت الوقت لاول مرة ولم اختصر الكلمات بل ظللت اقرا حتى وجدت نفسي تخطيت الكثير من المواضيع واردت ان اتكلم وشعرت اني ولاول مرة من فترة طويلة يعجبني ما اقرا حتى انغمس فيه اسلوبك القصصي لا استطيع وصفه ولكنك بالتاكيد تعلم انه اكثر من رائع وسردك عن بنات الجامعة المني ولكني اصدقك لان لي سنون طويلة بعيدةعن الجامعة وسمعت عنها ما تقول لم اكن اصدق ولكني اصدقك انت فاعتقد انك صادق بالفعل وتلك كارثة كلنا شاركنا فيها كمجتمع اسمح لي ان اقول لك اننا عززنا بالافلام والاغاني فكر ة الحب لدى البنات ولم نشرح للبنت ونحن نربيهم ان الحب يجب الا يتواجد الا في اطاره الشرعي بل تركنا افلام العاهرات تربيهم تركناهم يرون اسوا مايكون حتى في افلامنا القديمة مع كل اعجابي بافلام الابيض والاسود لكنك لن تجد فيلم واحد فيهم لم يختم بقبله ولم يمتلئ بالتنهيدات والاهات نحن نتفرج على هذه الافلام ونشجع ابناءنا على الفرجه عليها بابداء اعجابنا بها وذلك معناه رضانا عما بها نحن اخطاءنا كما اخطأت الاجيال السابقة في شرح معنى الحب ولكن ربما كلماتك وافكارنا تساعدنا الان لنربي ابناءنا بشكل افضل انا عن نفسي دائما وفي كل مرة اخبر ابنتي ان ما يحدث في الافلام ليس لنا فهم لا يصلون مثلنا ولا يخافون الله مثلنا واقول لها لهم دينهم ولنا ديننا احرص دائما على ان اكلمها عن الحب بين الزوجين في شرع الله فقط هو هذا الحب الحلال واظن يجب ان نصلح الاخطاء لانقاذ الاجيال القادمة شكرا لانك كتبت هذه المدونة الرائعة بحق .

كيــــــــــــارا يقول...

مما لمسته من فلسفة الأنثى في الحب .. ذلك الألم النفسي الذي تسكبه كلمات الرجل في روحها عندما تسمع كلمة "أحبك" ربما تقبلها لكن ألم الحب لا بد أن يستوطن قلبها .. رهبة من ذلك الإحساس الجديد الذي يزرع بداخلها الخوف والقلق .. الاشتياق والولعة والرغبة .. بعد أن كانت روحا خالية رشيقة ..


****************

وانا بقراه عنيا فعلا دمعت ومش تسال السبب فعلا انت قلت شي جواي واكيد جوا اغلب الانثييات :) حلو الجمع دا

البوست حلو حلو حلو كالعادة

 
') }else{document.write('') } }