حبيبتي .. هل أنتِ أنت ؟

على أكتاف القدر معلقة هي الحياة .. على أعناق الرياح تسير .. تشرق وتغرب .. تصبح وتمسي .. كل ذلك في لحظة .. سنتها الفراق بعد اللقاء واللقاء بعد طول غيبة ..

علمت بعودته من صديقتها التي تعمل بجوازات مطار القاهرة الدولي .. أصابها الذهول و هول المفاجأة .. فيم اختفى وفيم عاد .. وكأنها لم تلق ِ بالا للأمر ..

سعت كثيرا لتعرف ذلك المكان الذي حظي بشرف استضافة رجل قلبها حتى عرفت .. في استراحة الفندق انتظرته .. وحان الميعاد .. هو لا يعلم بمجيئها.. لكنه شعر بشيء ينتابه بعث فيه الرغبة الشديدة للخروج .. هاجس يحفزه ويقوي عزيمته .. ارتدى ثيابه وغادر غرفته .. وفتح باب المصعد خارجا لينبعث من وراءه عطرها الساحر .. ذلك العطر الذي كان هواءه الذي يتنفسه ورحيق حياته الذي يتغذى عليه .. خفق قلبه بشدة .. هل يعقل هذا ؟

التفت حوله بعدما كان في صحن الإستقبال .. لتلمحه عينها عن بعد .. هو هو .. نعم .. دون شعور وبلا إدارك وكأنهما وحدهما بالمكان انطلقت تجري نحوه مخالفة كل قراراتها النفسية بالتزام الهدوء في أولى لحظات اللقاء .. وصلت إليه .. يا له من واقع كأنه الحلم .. وجثت على ركبتيها ممسكة بقدميه ودموعها كعادتها سبقتها إلى خديها لتغادرهما وتقطر على حذائه الأسود اللامع ..

أمسك بها ولم يتحرك .. لحظات ذهول .. دقائق مرت كأنها سنوات .. لقاء حبيبين على غير ميعاد .. عجت ساحة الفندق بالناس .. كل من كان حاضرا وقف ليرى .. أفاقا من غفلتهما على صوت تلك الأكف تصفق من قوة المشهد ..

ارتبكا .. أوقفها بين يديه ..ترتعد ودمعاتها على خديها.. أحاطها بيده و غادرا المكان .. صمت كأنه الخرس يكسو كيانهما. هو في صدمة الموقف وهي في فرحة اللقاء وتهيج العشق الجنوني الذي بقلبها له .. يفكر هو بكيف ؟ وتفكر هي بكيف أخرى .. ظلا سائرين .. ثم وقف فجأة .. أدارها إليه .. كيف تكونين أنتِ ..؟ قاطعته بنبرة تمتلأ مرارة و ألما .. أنت كيف تكون أنت ؟

تحدثا سويا .. قد كان مهاجرا لينسى طيفها .. في حسابه أنها تلك التي أخبروه بوفاتها يوم عصف زلزال أول تسعينات القرن الماضي .. خمسة عشرا عاما وما كدت أنسى وتكونين على قيد الحياة .. أتعذب و أذوب شوقا ولوعة وأنت الآن أنت على قيد الحياة .. راح يتكلم وكأن مسا من الجنون كسا عقله فهو لا يصدق ما كان ..

لم أعرف متى وكيف رحلتِ ؟ إلى أين ولم وماذا صنعت لك ؟ ، كنت أظنكِ ... ، وأنا احتسبتك هكذا وأقنعت قلبي وعشت على ذكراك حتى سمعت قلبي يناديك من جديد ..روحي تعصف تقول قد عاد هنا .. أنفاسي التي عشقت رائحتك .. كفاي كاد ينطقان .. رأيت الفرحة تكسوهما ..قرأتها يقولان سيعود إلى أحضاننا .. حبيبي .. كم أشتاق إليك ..

يالقسوة الأيام .. يالحكمة القدر .. أحبك وأحبكِ .. عاشقين فرقهما المكان وجمعهما تلاق الأرواح .. وصدق الوعد وإخلاص المشاعر .. ووفاء العشق ..

لم تصدق أنه ما يزال يحمل بين جنبيه ذلك القلب الذي عرفها فحوى لها كل صنوف العشق والهوى .. خيال لا يدركه عقل .. ظلت تذوب في ملامحه البريئة ويذوب في وجهها القمري .. عيناها تقول اشتقت إلى أحضانك حبيبي .. وترد عليها أحضانه اشتقت إليك ..

ارتمت في أحضانه معلنة إعادة إعمار عرش تلك المملكة التي غابت عنها كثيرا .. مملكة قلبه .. ضمها هو بدفء وحنان.. أمسك خصلات شعرها وراح يشمها كما هي عادته ..

حملها على ذراعه وكتفه .. قالها ولوعة الشوق تعصر فؤاده وهي بين ذراعيه وحرارة الحب تأكله .. حبيبتي هل أنتِ أنت ؟.. قالت ما أدركه أنه أنت أنت . سألها أن تعزف ألحان حبها بصوتها العذب وتصبه في أذنيه لينساب رحيقا فياضا إلى قلبه .. فطفقت تذيبه في حبها أكثر بكلمات لشاعر المرأة " نزار قباني ".. " يا أيها الغالي الذي أرضيتُ عني الله .. إذ أحببته .. أروع حب عشته .. فليتني حين أتاني زائرا .. بالورد قد طوقته.. وليتني حين أتاني باكيا .. فتحت أبوابي له .. وبسته .. وبسته .."

رابط التعليقات أسفل عنوان البوست أو من هنا

18 التعليقات:

غير معرف يقول...

حلوة اوي يا ابراهيم بجد
تسلم ايديك.. ايه الرومانسية ديه كلها
ولو انها خيالية.. ومافيش من ده الايام ديه
بس بجد جااااااامدة
فتافيت.. بس ناسية الباص ورد

MaNoOoSh يقول...

كلام روعة.. بس صحيح!!!! ياترى فيه من دة الوقتي؟؟؟؟؟؟؟

وردة يقول...

بسم الله ماشاء
صياغه الفكرة تحفة بجد
بجد حلوة جداااا
كلها رومانسية حالمة
تسلم ايدك
سلام

ساره يقول...

واااااااو
ماشاء الله
رائع يا ابراهم
كأنى اشوف فلم رومانسي
حتى الموسيقى التصويريه سمعتها

الله يعطيك العافيه على خيالك الرومانسى الخصب

ريمان يقول...

مش عارفه اقولك ايه


بجد مش عارفه اقولك ايه انت عيشتنا فى قصه رائعه بجد لكن بعد ما خلصنا قراتها تمردنا ع الواقع

لان مفيش كده الوقتى للاسف


رائع بجد

وشكرا على الاحساس الجميل اللى عيشتنا فيه لمده لحظات

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

رومانسيه أوي بجد هايله
فكرتني بمهند ونور ههههههههههه

بس فعلا يسلم خيالك وتسلم افكارك وكلماتك

دمت بكل ود
تحيـــ بسومةــاتي(:

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ يقول...

واااااااااو

قصة تجنن

ورومانسية جداااا

عنجد انت خطيررررررر

ربي يعطيك الف عافيي

دمت بالف خير

mimi يقول...

رومانسية اوي القصة دي ... وتسكن القلب

واسلوبك فيها سهل ومفهوم

تحياتي

مسدس صغير يقول...

كلماتك لامست الوجدان
محكمة الصياعة احييك عليها

أمسك بها ولم يتحرك .. لحظات ذهول .. دقائق مرت كأنها سنوات .. لقاء حبيبين على غير ميعاد .. عجت ساحة الفندق بالناس .. كل من كان حاضرا وقف ليرى .. أفاقا من غفلتهما على صوت تلك الأكف تصفق من قوة المشهد ..

بجد روعة
احييك للمرة التانية.

ضــى القمــر يقول...

قصه فى منتدى الرومانسيه والجمال
احساسها يخترق القلب بلا اى استأذان
تحمل الكثير من الشوق والعتاب والحيرة والحب والنقى الصادق
جميله احاسيسهم .. وجميل عشقهم
أسمحلى أشكرك يا اخى على ما متعتنا به من معانى ومن اسلوب
مدونه حقا رائعه بكل ما فيها .
بداءا من تغيرك فى سكربت المدونه لما هو احدث واروع ومختلف عن المعتاد .
الى كل ما فيها من كلمات ومعانى
اجمل تحيه لك .. وارجو ان تتقبلنى متابعه لك دائما ان شاء الله
تحيتى لك

رؤية يقول...

هل ما قرات ما قرات؟!!

احاسيس جياشة ومشاعر متضاربة مغرقة بالرقة
اعجبتنى خاتمتها اكثر من بدايتها
وان شعرت بالمبالغة قليلا فى بدايتها
لكنها ختمت ختمة رائعة

اسفة على التاخير فى الرد
طبعا معاكم فى المجلة

تحياتى

Sweet Violet يقول...

بجد جميلة قوى

انا عينى دمعت و قلبى جاله حالة من الهسهس

أقول فيك ايه بس .. الله يسامحك

):

ghorBty يقول...

ما شاء الله

قصه جميله والاسلوب كالعاده رائع

جسدت المشهد كأني اره

موفق ان شاء الله

سلوى يقول...

وقد يجمع الله الشتيتين
بعد أن يظنا كل الظن أن لا تلاقيا

بس برضه هسأل نفس السؤال
هو في كده :))

ديالا يقول...

ماشاء الاسلوب رائع والقصه رائعه



مع خالص احترامي

كاتب مصري يقول...

فتافيت
ربنا يلاقيكي باباسورد يارب ربنا يخليكي مع انه والله مافي شيء خيالي اليومين دول .. كله جايز الحو جايز والوحش كمان جايز احنا في زمن العجايب..
مودتي

منووش
ازيك يا منوش .. ربنا يكرمك يارب وزي ما قلت لفتافيت اه فيه من ده .. أمال انا روحت فين والله يا جماعة بحب بإخلاص أناديهالكم تشهد على كلامي ولا ايه..
مودتي

وردة..
منوراني ..المفروض ان الرومانسية دي حياتي أصلا ..الله يسلمك يا ستي..
نوريني علطول..
مودتي

سارة
هي وصلت للموسيقى التصويرية ده الواحد جامد قوي وهو مش عارف ..يارب أكون كده بجد.. ربنا يخليكي
منوراني ..

ريمان
انت بردو معاهم ومش مصدقة انه فيه كده .. التمرد على واقعنا اللوقتي مش حل ليه احنا منكونش كده بنقول مفيش طيب خلي يكون فيه واحنا نعمل ده لا هو عيب ولا حرام ان الواحد يحب بإخلاص لدرجة انه يفضل يحب دهر كامل نفس الشخص هيجرى ايه يعني..
مودتي

بسمة صلاح
ولو اني متابعتش مسلسل نور بس منوراني بردو
ربنا يكرمك
مودتي

نوارة
انا خطير ..طيب هاه خدي بالك بأه أنا جيت ..ههههههههههههه
نوريني دايما

mimi
اهم حاجة ان الكلام يسكن القلب والواحد يعيشه والا هيكون كلام على ورق وخلاص ..
منوراني ربنا يكرمك

مسدس صغير
أهلا ومرحبا بيك يا سيدي .. أتمنى بجد يكون النص عجبك .. أنا نفسي كتبته وأنا في جو تاني
تحيتك وصلت والمرة التالتة باه انا الي بحييك..
نورني علطول ..

ضي القمر
ياستي منوراني ومشرفاني والله وشكرا على كلامك الحلو ده رفعتي معنوياتي قوي
هستناكي عطلطول بأه ..متغيبيش بأه أكيد خاصة ان البوست الجاي مفاجأة..
مودتي

رؤية..
عجبني تعليقك قوي.. أيوة الي قراتيه هو الي قراتيه .. ربنا يكرمك.. وأنا دايما هستناكي هنا وفي المجلة..
مودتي

ضد التيار
الله ع الإحساس ربنا يخليكي بس أنا مش عاوز حد يتعب من كلامي يعني لو الدموع من قوة الموقف وجمال الكلام ماشي لكن تعب على أثر الحكاية أنا مقدرش أتحمل أكون سبب في تعب حد
نوريني علطول.. تحياتي و ربنا يكرمك..

غربتي
شكرا على مرورك.. نوريني علطول
مودتي

سلوى
حلو قوي بيت الشعر ده
واه فيه كده اليومين دول والله ..
منوراني

ديالا
أهلا وسهلا منورة والله .. تحية خاصة لك ولمرورك الطيب المعطر..
مودتي

تحياتي للجميع ونوروني علطول

ايوشة يقول...

هقولك انت خلاص بقيت محترف فى الكتابة
ماشاء الله عليك :)

ملحوظة
كلمات نزار قبانى دى اول مرة اسمعها:)

yoyo يقول...

صباحك سكر

مأأجمل و أروع ان يكون الصباح معطر بتلك النسمات الاتية من مدن العشق التى تحمل اسرار الغرام

نعم تلك هى أنا
أنا حبيبتك
أنا من لاجلك تعلمت كيف يكون العشق
كيف تكون الحياة بين راحتيك
منك تعلمت كيف تكون الحياة بلمسة من يديك
وكيف تبسم ليا الدنيا بنظرة من عينيك

تسلم ايدك ويسلم احساسك الرقيق فدوما هنا اجد مايوفق الجمال باروع واروع
ادام الله احساسك الصادق
تحياتى
يويو

 
') }else{document.write('') } }