من وراء حجاب

لو كان الحب رجلا لسفكت دمه .. لو كان بنيانا لهدمته .. لو كان كيانا لأضرمت فيه النار لينتهي من الوجود .. وتنتهي معه حرقة قلبي التي أصبحت رفيقة دربي .. (عذرا ولكنها كلمات تخفي خلفها ألم الله وحده يعلمه .. قد سقيتك أيها الحب فوجدتك عذبا مرة وأليما مرات )

هو لا يستطيع فعل شيء الآن سوى البكاء .. هكذا يريد القدر .. يعتصر قلبه وتتألم روحه .. ولا يشاء القدر له سوى أن يبكي ..

كأن تلك المشاعر التي بقلبه لها جرما من أجلها حوكم .. وكان الحكم كسياط من نار تجلد قلبه المسكين ، وسكينة حادة تذبح روحه الهائمة بها .. فراق .. أو بعد .. أو كما سمتها هي " إجازة " ، وللمرة الأولى في ساحات المحاكم ينحني أسير القضبان لصاحب الدعوى وللقاضي معلنا الطاعة العمياء ما كان ذلك هو السبيل لراحتها ..

تركته ورحلت ..تركت الألم رفيقا له بدلا عن قلبها .. أشباح الخوف والعذاب تلفه بدلا من أحضان روحها .. و بدأت النار المضرمة تأكل قلبه .. بدأت رحلة العذاب خلف أسوار سجن الفراق .. ودخل معه السجن شبحان ..شبح العذاب .. وشبح الإشتياق .. وسوط السجان خلفهما يقف له عند الباب ..

وكما ارتمى خلف هذه الأسوار رغما عنه .. ألقاه شبه العذاب على وجهه كالتائه الشريد الهائم على وجهه .. واخترقه شبح الإشتياق .. وبدأت الأيام العجاف .. تمر كل ساعة كقرن كامل .. ولا يمضي الوقت إلا على دمعات عينه التي كاد يغرق فيها أو على سياط الألم الذي دمر بنيته وأهلك تلك الروح التي ما عملت في حياتها سوءا لأحد ..

بات والذل فراش قلبه والحزن رداءه والهجر والبعد منفاه .. بعدما كانت نسمات روحها بساط قلبه وصوتها نسيج هيام له و مكنونها وطنه وسكناه يقيه برد الحياة وشرها .. اليوم هو شريد ينتظر على أعتاب سجن الفراق .. ينتظر طلتها من خلف أسواره تجذبه وتعيده لقصرها ..

انطوى على جرحه .. وكتب بدم قلبه المسفوك : أيها التاريخ سجل .. أيتها الأيام فلتشهدي ..

"أما آن لقلب الأنثى أن يعي ذلك العذاب الذي يسببه لقلب يعشقه إن هو تركه وحيدا .. لم تسمي الأنثى حبها لقلب رجل مصيبة .. أتكون المصيبة في أرق المشاعر وأكثرها دفئا .. أنسمي روحا تعيش من أجلنا بعد الله مصيبة .. "

وأكمل أنا واشهد يالله ..

هو لم يخرج في حديثه معها عن حدود مسموحة أو غير مسموحة .. لم يقل حتى أحبك .. خشية أن يحرجها أو يتعبها ..فهي بحر من الأنوثة وعالم من الرقة ..تخدش كلمات الحب بنيانه ..لكنها تصل إلى أعماقه بالهمسات والنظرات وتترجها هي.. وهذا ما كان .. فهمت مشاعره قرأت حبه لها بين همساته ودقات قلبه ..بين أنفاسه المتقطعة .. أخبرته بذلك .. دائما ما يحاول أن يحكم علاقتهما بحدود الله .. لكن كل جهده لم يجدي .. واختارت الإبتعاد قليلا .. إجازة لترتيب النفس وتهيئتها .. ربما أحبته .. أو هو في قلبها .. ولكن بطريقتها هي .. مشاعر من وراء حجاب ..سمع صوتها في أول أيام سجنه .. انتفض وما استطاع السيطرة على ذاته .. يحبها ..يريدها .. لكن الإجازة مازالت في بدايتها ..لك الله فيما تعاني الآن يا من همت بها حبا ..

مـا عـدت أحـتمـل الـهـوى .. والقلب أرهـقـه النـوى

ما عدت أعــرف مـن أنــا .. والعـيـن جافاهـا الكرى

الـروح تجهــش بالبكــا .. والجـرح ينـبض بالأسـى

قد ضقت ..ضاجعت الشقا .. قد بت أنـتـظـر اللــقــا

الدمع يغرقني ويبكيني الدجى .. ولحبها سلمت والقلب انحنى

ما كنت أحـسـبـه الهــوى .. وحسبت عقلي قد غوى

رابط التعليقات أسفل عنوان البوست أو من هنــا

12 التعليقات:

وردة يقول...

اول


تعليق

بعد

معاناة

وردة يقول...

لا تجعل تلك "الاجازة "ترمي الي عقلك هذه الوساوس الشيطانية
فربما هي هدنة مع النفس
لتتأكد من مشاعرها تجاهك
احيانا الانثي تهفو نفسها للاشتياق لمن تحب
تختبر قوة حبها بالبعد
ولم اقصد بالبعد هنا ما تحمله الكلمة من جفاء
ولكن فلتعبرها "اجازة"
يكتشف كل منكم مكنون قلبه بوضوح
وارجو الا تقسو علي الحب
فلوله ما عرفتها وما كنت تعرف للشوق طريق
بتمنالك التوفيق دائما
سلام

قلب المحبة يقول...

:)

شكرا لدعوتي للإنضمام مع مجلة الرؤية ..
وسعيدة بالدعوه حقـا ..

وقد قبلتهـا بلاشك وارسلت الايميل انتظر قبلوهم فقط لي ..


>>>> مدونة جميلة اخي وموضوع رائع حقا

شيماء جمال(شيمو القمر) يقول...

الحب
آههههه
كلمة هى عمود خيمة ما بداخلنا وكلنا نلتف حوله لايوجد أحد لايتحدث عنه
فهو مفرحنا ومحزنا
ممكن أن يجعلك طائر فى السماء من السعادة والحب و
وممكن أن يجعلك عابث الوجه ومقبوض القلب وحزين ولاتستطيع حتى الابتسام
لا تحكم عليها حكم قاتل
فمشاعر المرأة دائما فى حالة تردد
وصراع ما بين عقلها وقلبها والتقاليد والعادات
لم تستطع إطلاق العنان لقلبها لتحب
فبعد كل هذه الصراعات تصاب بالتعب فتريد وقت أو اجازة لتستعيد التفكير وتهدأت ما يجول بداخلها من صراعات
اصبر عليها فهى تستحق
تحياتى
شيمو القمر

ايوشة يقول...

مش هقول غير ان ساعات الاجازة دى مفيدة للاتنين علشان يقدروا يقرروا صح وبعيد عن اى تسرع واكيد هى ليها اسبابها وانت قولت مثال للرقة والخجل


طبعا كلمات البوست لا تعليق عليه ماشاء الله عليه دايما بتعرف تعبر باروع الكلمات

ستيته حسب الله الحمش يقول...

اعلن اعتراضي وشجبي وتنديدي

معلش لازم حته جامعة دول عربية

عذرا هيما فالقلب لا يعلن أجازة ولا يسمح لصاحبه بها

هل تعتقد أن رسالة الحب لم تصل لتكمل دائرة مع قلب الشريك؟

اظن

ستيته حسب الله الحمش يقول...

السؤال بقى لأن الشيء لزوم الشيء

ايه علاقة جزء من آية عن أمهات المؤمنين بالبوست

انا وصلني معنى الكلمة في مكانها

لكن مش هي سبب البعاد حتى تكون عنوان

طبعا انا مش بقحم انفي ولا حاجة

انا بس بتسأل من باب الرفاق حائرون يفكرون يتسألون
حبيبتي انا من تكون

ساره يقول...

اجازه فى الحب؟ ام من الحب؟
او هي اجازه لترا ان كانت تحب؟

اعذرني اخي العزيز عقلي الصغير ماقدر يترجم تفكير هذه المرأة؟

اما انها خائفه من ان تحب .. او انها تحبه لكن تحاول ان تجمع شتات نفسها ... او انها لا تحبه لكن تفكر كيف لا تخسره فى نفس الوقت

نحن النساء عادا اكثر عاطفيه .. احبك يعني اللزق فيك :)
اما اني اخذ اجازه اخليك لوحدك .. انسى :)

تحياتي

(Joudy) يقول...

أتريد أيها القلب أن تطمئن فاسمع كلام انثى قد أتى على لسانة كلمة "اجازة" هى تحبك وحق من زرع حبها فى قلبك انها تجبك وما قالته هذا فإنه من فرط حبها فخشت أن يظهر حبها فى كل حركاتها وسكاناتها فقررت أن تلملم أشواقها وتنهداتها لكى تقوى بحبك فلا تخف فان حبك بداخلها قابل للزيادة وليس للنقصان فأبعد عنك الخوف والألم فليس لهم مكان فى دنياكم فلا تخشى شيئا فهى تحيا بقلبك . . ...

كلمات حلوة الا أنها فاقدة للأمل والثقة فثق بقلبك واجعله صديقك وقويه فالحب يقوى ولا يضعف

دمت بكل خير وسعادة وراحة القلب

yoyo يقول...

صباحك سكر

مستحيل نعلن شعار ان القلب فى اجازة
رغم ان القلب بيكون بيئن و بيزف جرح
الا انه بيكون لسه فى جواه حب و عشق

قلبك هو انت تقدر تاخد اجازة من نفسك
تقدر تعيش من غير قلبك ؟!!
هتبقى حياة قاسية اوى وصعبة جدا ان لم تكن مستحيلة كمان

قد تحتاج الى برهة وليست اجازة للاعادة النظر فى احوال قلبك العشقية واعادة النظر فى قوانين حبك الابدية
فالمرأة لا تقوى على الحياة بغير حب
قد يكون لديها اسبابها
من اللممكن ان تخشى على قلبها الصغير من جرح كبير
لا تحكم على حب وليد بالموت الاكيد
فقد تمهل فمازال هناك الكثير

دمت بالف خير
تحياتى
يويو

رؤية يقول...

غدا تزال الحجب ويبقى الشعور جليا
بلا حائل
بلا وسيط
بلات هواجس او مخاوف
وانصحك انت ايضا خذ اجازة وعد حساباتك من جديد

تحياتى

حقى اهرتل يقول...

الحب مشكلته الوحيده ان جيلنا لخصه فى حب البنت ام الضفاير اللى مع اول احتكاك بالحياه بتبيع الحب

 
') }else{document.write('') } }