بين روحي وقلبي

حدثني قلبي ذات يوم قال .. أتحب أن تكون سيدة قلبك أنثى ؟ ..قبل أن تكون أنثى لابد أن يكون الله من أجل أن تكون هذه الأنثى نعمة وهدية من قدره .. قاطعني .. لا اختلاف على سيادة حب الله في قلبك ..لكنك تفهم ما أريد .. قلت له.. من لايحب مثل هذا أيها القلب المتيم ؟.. فأجابني وإن كنت الآن سيد قلبها ؟ من هي ..أفصح أيها اللئيم .؟ هي تلك التي أفنيت أيامك في حبها حتى أطال القدر يدك إليها ..هي تلك التي صحوت ليلك تناجي ربك من أجلها .. هي سحابة العشق الملتف على قلبك .. بسمة حياتك بعد الحزن .. وراحة روحك بعد الألم ..

تنفست عندها الصعداء .. وارتاح فكري من شقاء الخيالات وجهد العناء .. وتمنيت لو أن الأقدار هكذا دائما تكون في صالح روحي التي لا تستعذب الشقاء .. لكنها تسير فيه من أجل أن تحقق الرجاء..

خيط الحياة الذي مايزال ممتدا بي ولا أعلم له نهاية مع إيماني الشديد بأن نهايته ربما تكون قريبة .. هو ذات الخيط الذي يحرك كل كياني معه .. لكن شيئا ما سيطر على الخيط وراح يحركه هو وعلى حركاته أتحرك أنا .. إحساس تملكني عندما استمعت لحكاية تلك الفتاة التي من الله عليها وأسلمت .. تغيرت أكثر الأشياء التي بداخلي .. فكرة التغير التي حكمت على نفسي بها منذ زمن ومازلت في خطواتها الأولى ، ازددت فيها حماسا ونشاطا وامتلأت روحي شوقا لأن أصل لحب الله ورضاه .. لأن أكون قريبا منه بدرجة تكفي لأن أكون رفيقا لنبيه في الجنة .. صوتها يتردد على مسامعي .. اختلط بروحي ..لا أعرف أسمعتها أم شربت ما قالت .. سبحان الله ..عظيم أنت ياالله كريم جواد غفور رحيم.

بعد أن علق صوت تلك الفتاة التي أعلنت إسلامها ولامس كلامها حبات قلبي .. حدثت روحي قلبي وأنا على تمام المعرفة أنه إن تأخرت هي قليلا سينطق هو .. قالت له .. أتعلم أيها القلب .. أريدها معي ..أريد أن أنقل لها مابداخلي وما أشعر به ..لنتغير سويا ..لأكون كما أتمنى أن أكون لها .. محور حياة .. سأل وهو بيتها الذي تسكنه وذراع الأمان الذي يحتضن روحها .. من هي ؟ حدثته عنها .. وصفتها له وكأني في عالم آخر.. عالم غير عالمنا .. هي أنثاك يا قلبي .. ألا تعرفها .. هي طريق الغرام الأبدي ... هي وصلة الروح بالفكر وبك أنت .. هي سلسلة من الإحساس والشوق والهوى .. نبض مختلف تماما عن نبضات الحياة .. أنا على ثقة أنها ستشد على يدي وننهض بقلبينا سويا .. روح الحب التي تجمعنا بعد قدر الله كفيلة بأن توصلنا لشاطئ الأمان الذي تتفق فيه الروحين ويلتقي القلبين ويعيشان عيشة هنية في رضا الله..

كان هذا حديثا بين روحي وقلبي ..تابعته ونقلته لكم

14 التعليقات:

همسه يقول...

اول زيارة و لو تعليق كمان
:)

جميل اسلوبك فى السرد قوى
والمدونة كلها راقية جدا

تحياتى لك

ومازلتُ أتعلم يقول...

ربنا يرضى عنك وعنها
ويكرمكم
ومافيش كلام على الاسلوب راقى ورائع كالعادة
تحياتى

(Joudy) يقول...

أجد أن الحب قد وجد طريقه إلى قلبك ولكن هذا الحب يختلف عما لمسته من قبل حب يحمل جميع معانى العشق والهيام حب تخور أمامه القوى وتذوب له القلوب حب طاهر نقى لا يشوبه أى شئ حب تتسم زهراته بالشفافية روحه حالمة حب كهواء يتنشقه قلبك كى يحيا حب يتحدث عنه نبض قلبك حب تعجز الكلمات عن وصفه هو حب تهتز له المعانى والحروف........

ربنا يديم عليك بسمة حياتك ويجعلها كلها بسمة إلى الأبد....

دمت بكل سعادة وحب

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

هي تلك التي أفنيت أيامك في حبها حتى أطال القدر يدك إليها ..هي تلك التي صحوت ليلك تناجي ربك من أجلها .. هي سحابة العشق الملتف على قلبك .. بسمة حياتك بعد الحزن .. وراحة روحك بعد الألم

كالعادة الاسلوب جميل
والفكرة جديدة :)

بتصف مشاعر دفينة
يصعب الوصول اليها
والتعبير عنها

تقبل مرورى

Batoooot يقول...

ميل البوست اقصد السرد للحدث
بس ياريت النقل يبقى مفيش هيها وش ابقى ظبط الارسال
هههههههههههههههه
معلش شويه غلاسه على الماشى
بجد جميل البوست وربنا يوفك اللى مايحبه ويرضاة
تحياتى لك
بطووووط

Nasimlibya يقول...

الف مبروك ع المجلة ويارب تكون خير و سعد عليك


:) بجد انجاز حلو ورائع

MaNoOoSh يقول...

كلمات رائعة كالعادة يا ابراهيم

anas3laa يقول...

ربنا مش هيتوب علينا بقى ؟
ربنا ياخدك ياللي ف بالي
:D

رؤية يقول...

حديث رائع وممتع
وعلى االرغم من انه يدور بخلد الكثير
الا ان ابرازه وخطه له تاثير كبير
ربما كانت حقيقة تناشد الله راجيا بها
او حتى مجرد امنية تتمنى على الله ان يحققها
فى كلتا الحالتين
ارجوا من الله ان يرزقك بها
فمن الان ابشرك بسعادة ونجاح حياتكما

تحياتى

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

مش عارفة أقول ايه

بجد بجد عاجزة إني أوصف كلماتك

رائعه جميله ابداع فنان كل الكلمات دي قليلة جدا في حقك وحق كلماتك....

ربنا يخليكوا لبعض ويديم حبكوا في الله
ويكتبلكوا سعادة الدارين
اللهم امين

تقبل مروري
دمت كما تحب..
تحيــ بسومةــاتي(:

وردة يقول...

البوست جميييل جدا
الاهم في الموضوع فكرة التغييير للاحسن
لان معظم البشر لا يعترفون انهم مخطئون عندما يحدث التغير فيصرون وبشدة انه لمجرد الملل وليس لانهم اكتشفو ما يستحق التغير
ربنا يرضي ويبارك لاختنا الجديدة في الاسلام
ويباركلك ويملي قلبك بحبه ان شاء عز وجل
ويعطيك ما تتمناه ويجعلك سعيد
سلام

الشيماء صلاح يقول...

متألق في سماء الإبداع كالعادة
رائع ذاك الحديث بين قلبك وروحك

دمت في تألق
تحيتي..

ستيته حسب الله الحمش يقول...

الله
رائعة كالعادة والمرة دي بزيادة
خدتني في مسحة من تصوف صاحبها ومزجه بين معاني الحب المختلفة
سلمت يداك
تحياتي

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ يقول...

ماشاء الله

ابداااااااااع

كلماتك بغاية الروووعة

تسلم ايدك

 
') }else{document.write('') } }