حـلـم يضاجع أُمـة

على أعتاب تلك المدينة انهارت آخر حصون القهر العاتية التي طالما حطمت أحلام أمة بأسرها وحاصرة فكرة وحدة القطر المسلم .. تحقق ذلك الحلم الذي تبناه ذلك الشاب .. تكبد ثقله على كاهله وحمله على طرف سلاحه مستمدا قوته من إيمانه العميق ومعتقداته الراسخة بأن يوما ما لابد أن يعود الإسلام فيحكم هذا العالم..

الناس في تلك المدينة كانوا يبيتون ليلهم ينتظرون ويصبحون على انتظارهم .. يظنونها اشاعات الزمان وترهات صبيان ليس لها واقع .. حتى انثنى ذلك الصعب على يده وانعدل المعوج سنينا طوال في سنوات قليلة بإرادته ..

وصل الخبر أركان الدنيا كلها .. امبراطورية الوحدة العربية .. دانت الدنيا بأسرها لشاب لم يتجاوز عمره ثلاثا وثلاثين عاما .. كأنه السراب الذي رأته عيني ظمآن في بيد شديدة الحرارة وجاءه فوجده حقيقة .. وانقلبت الطبيعة وتغيرت الأحوال وتبدلت . . لا تبديلا لسنة الله لكنها تقديرات إلهية وسنن مرتبة تجري بنا كما يدور فلك الكون ..

فكرة الإمارة الإسلامية على العالم كله تعود لأصل واحد منه تحرك هذا الفتى .. أن هذه الأرض أرض الله وخلفاؤه فيها هم المسلمون أتباع نبيه والسائرون على هديه وليس غيرهم .. لكن أمرا ما بات يجول في خاطر ذلك الشاب .. أن قوما كثر ليسوا بمسلمين لكنهم تحت إمارة الإمراطورية العربية الحديثة التي اتخذت القرآن دستورا والرسول قدوة والجهاد لتحقيق وحدتها سبيلا .. كيف سيكون الأمر حيالهم ..

يعود به عقله لما كان قديما ..يوم كان رسول الله نبي هذه الأمة عليه الصلاة والسلام يعاهد اليهود ويعقد صلحا مع قريش ويهادن تلك القبيلة وغيرها وأصحابه من بعده الذين اتبعوا نهجه فسالموا من سالمهم ودفع لهم الجزية وهي حق واجب على من لم يدن الإسلام في بلاد الإسلام .. كان حقا مغيبا مغفولا عنه قبل توحيد الأقطار في هذه الإمبراطورية الحديثة لكنه اليوم لا بد أن يعود..

ربما تثير فتنة حين تتكلم بهذا .. ربما يتكلم دعاة العلمانية والإلحاد برجعيتك .. لأنهم مالوا عن منهج الدين وكأن كتاب الله وسنة نبيه رجعية ونصوص لم تعد تنفع عالمنا في عصر المعلومات وحضارة الغرب .. حصروها خلف أسوار المساجد فحسب .. لكن هذه الفكرة لا بد أن تتبدل اليوم فقد تغير الحال وانعدل المعوج ..

قبل أن تعود الأقطار كلا واحدا .. كانت الدنيا تسير بنظام الدائرة المقلوبة .. حلقة مفرغة تدور فيها الأفطار العربية والإسلامية كلها عكس الإتجاه .. على عهد الصحابة والتابعين وعلى عهد النبي الكريم عليه الصلاة والسلام كانت الدعوة إلى الله تخرج لأقطار الكفر ورجال الشرك وأهل الكتاب .. أما في عصر ثورة المعلومات أصبحنا نبحث عمن يجدد دين الله فينا .. أصبحنا نسعى لتحريك روح الإسلام في قلوب أبناءه ورحنا نعد دعوة غير المسلم للإسلام فتنة طائفية نستند فيها إلى قول الله "لكم دينكم ولي دين" .. لكن اليوم قد تبدل الحال وتغير .. ولا بد أن تعود الأمور لنصابها الصحيح ويسير قطار الدعوة على القضبان التي نصبت له و الكل من أتباع دين الله سبحانه وتعالى الذي جاء به نبينا الكريم لا بد أن يلتزموا بتعاليمه ..

.. امبراطورية الوحدة الإسلامية .. عربية وعجمى .. حلم يراود أفكاري .. من هو ذلك الشاب الذي سينهض بالأمة من كبوتها ويعيد الحقوق المغتصبة ويقيم الله على يده المعوج ويصلح به الحال ويدبر به شأن هذه الأمة ..

إمبراطورية الوحدة الإسلامية .. حلم بضاجع أُمة .. فهل حقا ستسطع أنوار مآذن هذه الإمبراطورية الإسلامية .. هل فينا من يحقق بإيمانه وإرادته هذا الحلم ويشيد بيده بناءها على الأساس الذي وضعه رسول الله ..

أيكون منا .. أم من قوم يستبدلنا الله بهم يعبدونه لا يشركون به شيئا .. أو .. لا أعرف أو ماذا .. لكنها أمنية أتمنى من الله أن تحقق على أيدينا .. فما كان كان ومضى .. العبرة بالقادم وبالخواتيم .. فانظروا كيف تريدون الحياة وكيف تريدون الموت .. الإنسان منا حي .. والحيوان في الغابات حي وكلا الكائنين مآله الموت .. فهل ستكون موتتنا كموتة صحابة رسولنا .. أم كموتة حيوان من حيوانات الغابة التي أصبحنا نعيش في عالم أشبه ما يكون بها ..

رابط التعليقات أسفل عنوان البوست أو من هنا

6 التعليقات:

ومازلتُ أتعلم يقول...

رائـــــــــــعة جداً
بجد ممتاز
بوست هايل
ده حلم فعلا..

جزاك الله كل خير

كيكى يقول...

لعل يتحقق يوما
!!!
احيك بشدة على العنوان
عووووو

ستيته حسب الله الحمش يقول...

مفيش بوست ليك ما قرأتوش
ليه بتعتقد اني لا أقرأ لأني لا أعلق؟

ساعات كتير اكون مشغولة ومعلقش على بوستات لناس مهمة وانت منهم
وساعات ميستفزش البوست تعليق مني
وساعات يستفزني البوست واجد شيء احب اقوله
وساعات يتعبني العنوان زي العنوان هنا
يضاجع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طبعا انت مبدع وفنان ولك رؤيتك والحلم ده هو حلمنا كلنا
ربما يراودنا
يدغدغ احلامنا
لكنه لا يضاجعنا والا لحققناه
والا ايه

لك دوما تحياتي وتقديري ومودتي

رؤية يقول...

ربما خرج من بيننا اومن اظهرنا
لكنه حتما خارج يوما

كتاباتك رائعة
احييك

تامر علي يقول...

أكيد هناك حكمة الهية من مرحلة الانهيار الكلي التي نحياها ولكن ذلك لاينفي تحملنا للمسؤلية عن التغيير .... هذا الحلم سيتحقق بمجرد أن يبدأ (فرد) خطوة عملية للتغيير على درب الرسول .

تحياتي للطرح ...واختلافي في اختيار العنوان :)

احلام جوليا يقول...

عشت الحلم الذي صورته للحظات وفكرت شوية ازاي حيقدر يوحدهم اكيد مش برضاهم وطبعا اكيد عن طريق حرب طيب مين الي حيحارب اكيد مش الملوك والرؤساء الي رافضين الوحدة اكيد المحاربين رجال من الشعوب العربية مسلمين زينا بالضبط حيحاربوا بعض كل واحد فيهم حيحارب علشان يحمي بلده من غزو جاره المسلم الي عاوز حاكمنا الشاب يحكم كلا البلدين اما المحارب الاخر فسيكون يحارب بمنطق الحفاظ على الوطن من الغزو وفكرت ستسفك دماء كثيرة لمسلمين كثير ولكل منهم وجهه نظره لماذا ليحكم العالم الاسلامي رجل واحد ثم ماذا انه ليس عمر بن الخطاب بالتاكيد الذي خشى ان تعسر دابة في العراق فيسال عنها سيكون حاكم عربي يحيط نفسه بالقصور والحاشية والمال والجاهه وسيعيش باحدى الدول وعندما يريد ان يزور باقي الدول سيعلموا بزيارته ويبداو ينظموا وينظفوا له الطريق ويتحول صلاح الدين الشاب لرجل اخر من حكامنا ثم ماذا وماذا بعد ؟؟؟ لا لقد افقت لاجد ان الحلم اصبح كابوس لماذا لا يكون الحلم مختلفا ونحلم بان نتوحد في اقتصادنا وعلمنا وديننا وليس سلطاتنا السياسية لماذا لايحكمنا مجلس عربي واحد وليس رجل واحد لماذا لا يتكون المجلس من مجموعة من الرجال العرب ممن يخافون الله وكل مجموعة من بلد مسلم توزع بينهم السلطات ويعلوهم كتاب الله ولماذا لا يطلب احد منهم السلطة فقط يطلب رضاء الله سبحانة وتعالى لماذا لا يقسموا العمل فيحكمنا رجال وليس رجل صالحين لماذا لانكون اتحاد عربي كدوله متقدمة بشكل اسلامي لماذا لايكون لنا عمله واحدة كاوربا وجيش واحد يجمع كل الجنسيات يمول من الدول العربية الغنية ويحتوي على رجال من كل الدول وكل دولة تشارك بما تملك بالخبرة بالرجال بالمال لماذا لا نكون واحد في مجموعة اجساد ووجدت حلمي حلم الاتحاد العربي بلا حرب بلا توحيد همجي من رجل يبدأ بالبحث عن حلم ليدخل دوامة السلطة ليفيق ليجد نفسه داخل كابوس الثورة وفساد الحكم

 
') }else{document.write('') } }