بأي ذنب ؟

كطلعة الفجر يتلوه أول النهـار ثم يولد على رأس النهار قرص شمسي يحيل دفء الصباح حرا واصبا ما تلبث عينه الواسعة المحدقة تطل ساعات حتى تأفل وكأنما أبصرت كل ما هنا فتروح راحلة بحثا عن مشهد آخر .. كانت هي تماما ذلك التدريج الذي مر بقلبه .. في بدءه لطيف ناعم وفي آخره غياب تام و .. ظــلام .

هو في حسبتها قد فارق الحياة .. انتزعته من شراينها التي طالما اختلط بدمها وجرى فيها .. تألمت لكنها قررت الرحيل عنه وتجاهله تماما .. مرت سنة ولم يبقى من ذلك أثرا سوى ذكرى لا تسمن ولا تغني إنما هو الماضي ليس إلا ..

عرفهـا صاحبنا .. ليس له علم بما مرت به .. رآها قلبه قبل أن تراها عيناه ، حاول إيهام نفسه أنه الإعجاب فهي عالم آخر من الحسن والرقة لكن روحه أبت إلا أن تثبت له خلاف ذلك لتفضح كذبه أمام قلبه وتوقعه صيدا في شِبَاكِ الغرام. كتم هواه في قلبه أياما وأيام حتى كانت لحظة اللقاء المباشر .. كانت لحظات تاه فيها عقله فيها وذابت نفسه في أحضان روحها .. يجلس في حضرتهم غيره وغيرها لكنه كان غائبا يشرف على تشيد صرحها الذي وُضِعَت أساساته يوم رآها قلبه .. لم تنته تلك اللحظات إلا وكانت روحه قد سُوِّيَت على نار شوقه لها .. أكثر الشوق ألما أن تكون حبيبتك مقابلة لك .. و إلى جوارك ثم لا يمكنك الوصول إليها .

حدث نفسه .. خشي البوح بنبضه .. كثير من كلامه ربما يكون متكرر على ألسنة غيره .. يريد أن ينطق بشيء جديد مختلف ليكون لها حكرا خاصا ليس لغيرها من فتيات الدنيا .. الخوف من المواجهة أصعب من المصارحة ذاتها .. اختنقت الحروف كثيرا في حلقه .. بكت عينه حتى حسب أن البحار تنبع من أجفانه .. تألم حتى انتهى نحيلا أكثر من نحوله وقرر أخيرا أن يقول ..

راح يدور حول سياج مشاعره .. كان تلميحا صريحا بعض الشيء .. فهمته ووعت ما يريد قوله .. قبولها لما قال لم يكن إلا احتراما لمشاعره .. أخبرته يومها أنها لا ترغب في خسارة رفقته لكنها لا ترى علاقته بها إلا مجرد صداقة .. كذب على نفسه وحاول اقناعها بترك الامر لشأن القدر .. وحاولت هي ثنيه عما يفكر فيه .. لكن بنائها قد شُيِّد في قلبه ولا يمكن أن يسمح بقرار إزالته أن يخرج للوجود فصلابته وقوته تحميه من السقوط أبد الدهر ..

حديثهم دائما لم يعد له هيكلة سوى شأنه بها وشأنها بما يفكر به .. تبعده فيدنو أكثر ، تصده فيزداد عشقا لها .. احتارت في أمره لكن حبه لها عمى عينه عما تفعله به .. كلامها كسم يجري في عروقه يرتجف منه لكنه لا يزيده إلا حبا لها .. لم تشعر به يوما ولم يمر على خاطرها لحظة واحدة حتى خشيتها عليه من الهلاك لم يكن سوى تلك الدقائق التي تحاكيه فيها ..

ظل على حالته يعشق من لا تنتبه إليه .. أعجبه احساس الألم بحبها ، لم يجد من نفسه إلا تسليما وخنوعا لها يزداد يوما وراء آخر حتى انطوى قلبه على عشق خرافي وحب جنوني لها .. هذه التي ما شعرت بنبضه ولا حتى حنت على حاله .. صاحبته دموعه ورافق السهر أجفانه .. عرفه شارع البحر الذي حفظ خطواته اليومية ، زاد الأمر إلى حد التيم والهيام .. أنفاسه عطرها ، نبضه همسها ، كله هي وهي رافضة كل ذلك تماما لكنه لا يمكنها من فعل شيء .. دائما يقنعها بأن القدر هو الذي رماها في طريقه .. مر بها فارتدتها روحه لباس عشق ليس له في يد .. رحمت حاله كصيرا وسكتت عن صده مرة ومرة حتى بل الحال ذروته .

رأت أن البعد هو الحل الوحيـد .. أرهقها ما هو فيه وأشقاها كثيرا .. ليس حبا إنما مللا واستهجانا .. أصبح بالنسبة لها كابوسا مقلقا وإزعاجا لا داعي له .. أخبرته بما تريد وكأن بركانا كامنا بقلبه وانفجر حين سمع ما تقول .. حاول استدرار العطف .. تكلم بحروف تدمي الصخر لكنها كانت حينها أشد قسوة .. أحرقه الألم .. لا يصدق ما سيكون .. ساقه الجنون لها لهدم صرح كرامته وإباء نفسه تحت قدميها .. كطفل تفارقه أمه .. لكنها عزمت الرحيل ولن يثنيها عما نوت أي قول ..

صرخاته لم تمنعها من أن تدهس قلبه وتتخذ روحه مسارا تعبر عليه إلى عالم الرحيل بعيدا لتغيب عنه وتضحي حياته بعدها روحا مبهمة خاوية على عروشها هزمها الألم وذبحتها أنثى .. هكذا هو الحب .. سيبقى هكذا قلبك يا صاحبي يعتصر ألما وينبض بذكراها .

رابط التعليقات أسفل عنوان البوست أو من هنا

18 التعليقات:

شيماء جمال(شيمو القمر) يقول...

وااااااااااااااااااااو

قد إيه كلامك بيوجع
قد إيه صعب

هناك مقولة تقول

إذا أردت شيئا بشدة فأطلق سراحه فإن عاد إليك فهو ملك لك إلى الأبد ، وإن لم يعد فلم يكن لك من البداية

لم تستحق حبه على الإطلاق

كلامك حلو قوى وتصف مشاعر فى منتهى الرقة

تحياتى لك
شيمو القمر

قلم رصاص يقول...

رفقا بقلوبنا الضعيفة ياسيدي

دمت مبدعا ومتميزا

tarek momen يقول...

يعني انت عايز تضيع شوية النظر اللي فاضلين
ده انا لابس نضارة و مش شايف حاجة
حد يكتب بخط ازرق علي خلفية رصاصي
ايه المزاج الغريب ده
انت مش عاوز حد يقرأ المدونة
عموما تحياتي

ليس فقيرا من يحب يقول...

السلام عليكم

كالعاده نسج الكلمات رائع

ووصف مشاعر هذا العاشق وصف

اكثر من رائع

تقبل تحياتى

دائما فى ابداع وتميز

غير معرف يقول...

نو صعب بجد قصة مؤلمة ومؤثرة
نفسنا بقى في قصة حب تنتهي بسعادة
انا ملاحظة ان اغلب القصص بتنتهي نهاية مؤلمة
ليه كده؟؟

بسنت صلاح الدين يقول...

ساعه الفراق يتحطم العقل على صخور الحب و نفعل ماكنا نظن انه لن يأتى علينا يوم ونفعله،انه الحب لا يقبل سوى بالرضوخ
دمت فى تألق

رحيق الحياة يقول...

جميل ما كتبت و رائعة هي كلماتك

دمت مبدعا و قلمك مميزا

تحياتي

رغده
رحيق الحياه

(Joudy) يقول...

صعبه فعلا مش بس على القلوب لا على العقول كمان لم ولن يتحملها أى عقل أو قلب كلمات تقع كالجبل فى صعوبتها لتدكك دكا وتصبح مساويا للأرض

بصراحة الكلمات وقعها صعب وده دليل انك تألقت وحققت نجاحا حقيقى

دمت بكل الخير

شباك موارب يقول...

موثره
ومعيشاني في حاله غريبه
بس جميله وانت كاتب متميز

fL0weR-giRL يقول...

السلام عليكم
***********
جميله فعلا دائما مبدع

تقبل مروري^_^

fL0weR-giRL يقول...

السلام عليكم
***********
جميله فعلا دائما مبدع

تقبل مروري^_^

mahasen saber يقول...

هو دايما الحب بيوجع كده حتى فى وصفه والكلام عنه

ربنا يرحم كل العاشقين

بقايا إنسانه .... يقول...

رائع

عذرا على التأخير فى التعليق

ولك منى التحية لكلماتك الرائعه وإحساسك الجميل

تقبل تحياتى

سهوره

ساره يقول...

ابراهيم
قصه مؤلمه والله
الحب ممكن يهين ويذل صاحبه
وهنا الخوف
لما يكون عذاب الحب ذل و اهانه
مش شوق وسهر وانتظار

يمكن الحب شئ جميل بس اقولك بصدق انا ما اتمنى ان احب لاني لا احب ان اتعذب او اهان .. ما شاهدته من قصص حولي يجعلني اخشى من هذا الشعور اللي ممكن يجتاح كياني ويتحكم في
ممكن يكون عكس ذالك لكن انا لا احب المجازفه بمشاعري

البوست رائع
وعلي فكره انا اعشق النهايات الواقعيه

يسلم قلمك وتفكيرك

واحدة مجنونة يقول...

حسنا انت فتحت موضوعا بالنسبة لي يشغلني كثيرا و لكن من وجهة نظر مختلفة
وجهة نظر الفتاة
انت هنا اعتمدت وجهة نظر الشاب في انه احب فتاة و اراد ان تبادله نفس الشعور
و لكن الفتاة اين هي من ذلك كله
هل لمجرد انه اخبرها انه يحبها عليها ان تحبه و ان تراعي مشاعره و تستجيب له فورا
لا ادري و لا اعتقد ان هذا ممكن الحدوث
فاذا نظرت للحالة في العكس اي ان الفتاة هي من اخبرته انها تحبه و هو لم يكن يحبها فهو لن يتورع عن قول ذلك مباشرة و لن يهمه الامر كثير

لا ادري الموضوع كله لا افهمه
ربما لاني تعرضت لنفس الموقف فكلامي هجومي
لكن الفكرة و الاسلوب اعجبوني للغاية
تقبل تحياتي

ghorBty يقول...

السلامـ عليكمـ

لن اقول كلام كالمعتاد بانه رائع واسلوب جميل ولكن وددت وانا اقرأ الان لو كان هذا الكلام في كتاب اقراه وفي يدي كوب من الشاي وفي صفاء ذهني تام حتي استطيع ان اترجم ما في المعاني والكلمات من عمق كبير ..

الوفاء والحب النقي الحقيقي والمشاعر الصادقه هكذا تكون تتحمل ولكن ما يدمي العين ان تقابل بالجفاء ونكرانها وتهميشها وكانها شئ ليس له مكان ولكن مكانها دائما في القلوب النابضه ومن رحلت هذه لا تستحق و حتما سيقابل من تستحق مشاعره المتدفقه ..

MaNoOoSh يقول...

للأسف قلوبهم متوافقتش
بس دة مش ذنبها لان زي ما احساسة من نحيتها اتزرع فى قلبة وكبر غصب عنه

هي كمان مش بايدها انها مش قادرة تحس بيه

بس عموما انا مقتنعة ان كل روح ليها نصها اللي بيكملها ومسيرهم يتقابلوا وان كان كلام حواديت ومبيحصلش فى الواقع بس بردو دة امل ومنقدرش نعيش من غير الامل

احلام جوليا يقول...

كلمات جميلة ومعبرة والعشق بعض من الالم

 
') }else{document.write('') } }