" هو و هي " وأنا

وقفت به ساعات الزمن لتعود به فتلقيه على يم تلك الأيام التي شرب فيها الذل والمرار مع الدونية والقسوة التي سكنته حينها وأجنحة الشيطان التي كان يطير بها في وسطه الذي يعيشه .

قال لي .. " يومها لم أدر لم فعلت هذا وكيف .. كيف أقنعتها به .. كيف رسم الشيطان خطته وأقنعني بها ورافقني في اقناعها بها .. كنت أشعر برعشات قوية ورجفات تهزني حينما أهم بإمساكها وحينما تقع يدي عليها يزوغ بصري وأكاد لا أرى شيئا لكنه السيل الجارف الذي يجري فيه شيطان إن ركبت أوله فحتما ستسقط وترتع في خبثه .

رأيتها أخيرا كما كانت مع ساعتها الأولى في الحياة .. كنت أنا مثلها تماما .. وحانت ساعة الصفر .. وبدون أدنى تفكير في عواقب الأمور أو حتى شيئا من قلق أو خوف .. وقعت بها .. مرة وثانية ومائة .. كنا دائما نتفق وننتظر حتى تسكن الأجواء ويهدأ الحال أو يخلو المكان لنا ويكون ما يكون دوما .. كانت تتمنع أحيانا لكنها المعركة التي يقاتل فيها جيش قائده الشيطان وقد ضعفت النفوس وانهارت فهو حتما ينتصر .. وتعود مرة أخرى وتلين."

حينها أوقفته عن الحديث .. تمنيت أنه لم يتكلم .. جعلت أنظر إليه وأبحث في حواياه كأني أقرأ دواخله .. صورة تخفي في مكنونها وعاء ملأ خبثا .. سبحان الله كيف يطرح العلقم عنبا أخضرا يانعا .. لم يجد صفوا يعكره سوى صفو قلبي .. قد وطئ كلامه مسمعي ولابد أن أسمعه إلى النهاية .. بقيت متصنعا الهدوء وما زلت أسمع إليه ..

أكمل .. قال لي .. " حقا كانت إغراء شديدا .. كنت أشعر بدونيتي لكن النار لا تفكر فيما ستحرقه .. تحرقه وتبحث عن غيره فتأكله .. هكذا كنت ألفها في يدي وألتهمها .. جمالها أعمى عيني عما تعنيه هي لي .. فورانها بين يدي يثيرني .. مرة كنا في رمضان .. كانوا هم يصلون القيام وأنا ... "

وضعت يدي على فمه وأقسمت عليه ألا يكمل .. سألته سؤالا واحدا وتركته يتكلم قليلا بعدها ثم رحلت عنه .. ألم تجد إلا وعاءك فتدنسه .. ألم يكن أمامك إلا إناءك فتلغ فيه ؟ انهار باكيا .. بداخلي ثورة أريد تفجيرها فيه لكن علمي بندمه ورغبته في محو تلك الأيام من حياته هو ما دعاه أن يبث همه لأقرب الناس له كما يدعي .

تكلم وقال " كنت أفرغ منها فأشعر أن نارا تلف جسدي فأقسم أنها المرة الاخيرة ولن أعود .. ثم أعود .. لم يكن لباسها مغريا أبدا .. لكنها أنثى في كل شيء .. لم أتركها إلا حينما ابتعدت كثيرا .. هجرت الدنيا والمكان .. أريد أن أنتقم من نفسي لما فعلت .. لا أعرف كيف سترنا الله ونحن نهتك حرماته .. "

ما أبعد يدي عنه وأخرس لساني هي حالته التي لم أر بشرا عليها أبدا .. كان في صراع حي مع نفسه .. لم أكن سوى شاهدا على هذا الصراع .. وأنتم مالكم من هذا الحديث إلا "فاعتبروا يا أولي الأبصار"

" هذه حكاية قصها علي صاحبها .. نسجت حديثنا فيها بقلمي .. أوجزتها وحذفت تفصيلاتها فليس أبلغ لفهم المراد أكثر مما كتبت .. هو و أنا "

رابط التعليقات أسفل عنوان البوست أو من هنا

11 التعليقات:

ساره يقول...

اللهم استرنا فوق الارض
وتحت الارض
ويوم العرض

مسدس صغير يقول...

جميلة كلماتك
متراصة باحكام
ذات اهداف ومعان

وأكاد لا أرى شيئا لكنه السيل الجارف الذي يجري فيه شيطان

احييك على البوست

ميرام يقول...

وبين الخطيئة والندم ..عذابات لا حصر لها ...
غفر الله لصاحبك ذنبه ..
ووقانا من شر الشيطان وأنفسنا
تحيتي لقلمك
(:

MaNoOoSh يقول...

انا مش مستوعبه الحقيقة

هو ليه لما هو ندمان محاولش يصلح الغلط اللي ارتكبه؟

الندم شىء جميل والتوبه اجمل
بس التوبه مشروطه بتصليح الغلط

GiGi worled يقول...

مش عارفه
هو كل الناس بقت بتغلط غلطات فظيعه كده وبعدين تندم
فين الاخلاق هماخلاص لغوا الكمه دي وافتكروا بس التوبه

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * يقول...

ماهو الانسان دايما يغلط وبعد كدة يندم

yoyo يقول...

آآه على الانسان حين تتحكم فيه رغباته
حين يصيح عبدا لشيطان و ينساق خلف خطيئة و ينسى انه لربه عاصى

ربنا يسترنا يارب

من كلماتك احسست برغبته فى التكفير عن خطاه فليبدا بالتوبة الى الله فهو غفور رحيم بعباده
و ليحول ان يغير من نفسه و يصلح ما بقى قبل فوات الاوان

كلماتك معبرة جدا وبها احساس جميل
ربنا يحفظك و يحفظنا جميعا من مكر الشيطان
دمت اخى بالف خير وصحة
تحياتى
يويو

سجود يقول...

ان الله يقبل التوبة عن عبادة ويعفو عن كثير
هو اخطـأ الى درجة اننا نشمئز منه ومن ذكره ربما
ولكننا لسنا ربه وربه اولى بحسابه وكل الذي علينا نحوه نصحه وتوجيهه
وارشاده الى من يدله على طريق التوبة النصوح
ويكفي انه لاييأس من روح الله الا القوم الكافرون
مثلة عبرة لامثاله
وما مر به ينبغي له الاستغفار منه والتوبة الى الله
واما التي اشركها في جرمه فلابد ان ينظر لامرها ايضا
بصراحة آلمني البوست

E73 يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم اعفنا واعف عنا واسترنا دنيا وآخرة ونجنا من المعاصي ما كبر منها وما صغر يا رب العالمين

لكن ألا يعلم صاحبك أن من ستره الله لايجوز له أن يفضح نفسه وخاصة أنه نوى التوبة!!!!!!!

شمس النهار يقول...

ربنا ستره ليه يفضح نفسه

ان الله غفور رحيم

من الواضح انه ندمان
ودي اول واهم سلمه في سلم التوبه
اللهم اغفر له

وردة يقول...

ربنا يكرمه لو تاب توبه نصوح
ويستره ويسترنا جميعا ويبعدنا عن الحرام
امين يارب العالمين
سلام

 
') }else{document.write('') } }