جريئة ولستِ متحررة

سألتني إحداهن يوما .. هل تقبل أن تربطك علاقة بفتاة جريئة ؟ وهل الفتاة سوى الحياء والخجل والتعثر في اللهجة ؟.. هكذا كانت تنتظر أن يكون ردي كأغلب رجالات مجتمعنا العربي .. لكنه ليس رأيي أبدا ..

هناك فرق بينُُ و واضح بين فتاة جريئة وفتاة متحررة .. الأمة التي تشيع في رجالاتها فكوك الذئاب لابد أن تستأسد فيها النساء .. فإن صارت الغنمة أسدا احترم جنابها الذئب .

الجرأة في ميزان عقلي هي الصراحة بأدب والوضوح مع التزام حدود الخجل .. التلويح حينا والتصريح حينا آخر .. وفي ذلك وجهتين .. على الرجل وعلى الأنثى .. الحياة والحب ..

على ساحة الحياة باتت الأنثى فريسة حقيقية يتمناها بعض من طبقة الذكور وليس برجال .. فترس الصد وسهم الرد لابد أن يكون سريعا حاضرا جاهزا في حينه لتعيش في واديها الذي اقتحمه سبع بشيء من الأمان ..

أما في مسالك الحب والهوى فيختلف الأمر تماما .. عقد الحب تصوغه حروف الغرام .. أحبكَ وأحبكِ ميثاق شرف وعهد بين قلبين لا ينقضه إلا خائن .. هو رباط روحي ينسج عليه رباط الله المقدس تاج الشرع ليكتمل بناء الصرح الذي فطرنا الله عليه ..

الجرأة هنا تلبس رداء الحياء .. فأن تبدأ الفتاة بكلمة أو يبدأ هو بكلمة .. ليست تلك المشكلة .. إنما حفظ تلك الكلمة هو الضرورة الحتمية التي تلزم كلاهما أياً كان الأمر وذلك ما تخشاه أكثر الفتيات لذلك يتمنعن وهن راغبات .. فلو أن فتاة اخترق الحب جدار قلبها وهامت بفلان ، لايمكن يوما ان تصرح له إلا ما ندر خشية أن ينبني في ذهنه كونها تكلمت بها تحررها أو كما يقولون جرأة تفضي إلا ذلك الشيء الذي بات دابة تأكل عقول الرجال ..

أوَ يكون من حق الرجل أن يفصح عن مكنون قلبه متى شاء ولمن هوى .. ويحكم على قلب الأنثى بالصمت الدائم حتى يختنق مكنونها في روحها وهي تعتصر ألما .. لا يقر هذا عرف أو دين ..

ليس في حديثي هذا تقولا على الدين أو سنا لما في أصله حرام .. فتلمس المشاعر وجس النبض والتلويح والإيماء يقوم مقام التصريح .. والأكثر من هذا ذات التعامل بين الطرفين هو رسالة جلية تخط فيها الأنثى ما تشاء بلطف ويستقبل هو أو يكون عائقا أمام موجاتها فيسكن الحال .

أما التحرر هو ذلك الخارج عن نطاق المقبول والمعقول .. أن تعرض الأنثى قلبها على الرجال مستعملة في ذلك ما أوتيت من جمال ورقة ولباقة هو ما يزهد الرجال فيها ويطمع الذكور في شيء واحد لا يغيب عن ذهن عاقل مدرك .

مشاعر الحب عندي هي سيل جارف لا يوقفه سوى ذلك السد الذي خلق في قلب آخر يرتوي منه وينبض به .. لا فرق في رباط الحب بين أنثى ورجل .. ما يسكن في الأذهان هو ما يفتح مجاله رباط الشرع .. هذه هي قناعتي وإن قال قائل أن كيان الحب بشرف لم يخلق بعد .. من شاء أن يبحث في مكنوني ليصدق فليفعل إن استطاع . والإختلاف في الرأي لا يفسد لودٍ قضية ..

رابط التعليقات أسف عنوان البوست أو من هنا

11 التعليقات:

ساره يقول...

ابراهم

انا بجد احترم عقلك ويعجبني جدا طريقه تفكيرك
احترم فيك احترامك للمرأه
احترمك لعقلي

كلماتك من اصدق مايكون
قلمك بليغ واسلوبك قوي

الله يوفقك

شيماء جمال(شيمو القمر) يقول...

وااااااااااااااو
كلامك به عقلانية كبيرة جدا
وعرفت تمسك الموضوع من زاوية كويسة
بس يا من يسمع ويتعظ
سنبقى وسط من حولنا نحاول أن نقنعهم بوجة نظرنا

بس أكيد هيجى يوم ويعرفوا إن إحنا اللى صح
وأخيرا
الاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية

تحياتى لك
شيمو القمر

yoyo يقول...

مسائك سكر يا ابراهيم

و الاختلاف فى الراى لا يفسد للود قضية

اتفق معاك فى كل ما قلت
فلكنا منا وجهة نظر و اسلوب فى الحياة لابد ان يحترم
فكل انسان له فكره و معتقداته
هناك دوما فاصل بين الجرأة والتحرر
ولكن مع الحياء فالانثى حين تفقد حيائها يكون من الصعب ان تبقى انثى
وفليكن بداخلها ولو قليل

احترم فيك احترامك للمرأة
تسلم و يسلم ابداعك
تحياتى
يويو

ايوشة يقول...

السلام عليكم ياابراهيم انا رديت تقريبا على جملة واحدة بس من البوستات ومكنتش قريته كله
بس بجد انت قولت كل الكلام انا قولتلك البنت تكون عندها حياء وخجل ولكن مش هنكر عليها الجرأة المقبولة اللى تقدر بيها تتدافع عن نفسها وعن فكرها
الفكرة هنا ازاى تعمل توازن بين الحياء وبين الجرأة والاتنين مش بينهم اى تناقض خالص
اما التحرر فانا بكرهه وبكره ان البنت تكون متحررة فى حياتها
موضوع البنت لو حبت مش مع انها تعترف بالحب للانسان اللى بتحبه احنا لسه فى مجتمع ذكورى مش تنسى لو بينا عشرة بيفكروا بشكل اكثر تعقل ونضج لسه عندنا الالاف من الناس اللى بتفكر بشكل شرقى اوى

فكرة الحب عموما عندنا مفهومة غلط لسه الناس مش عارفة تفهم يعنى ايه حب حقيقى
وكالعادة متالق فى اختيار كلماتك ومواضيعك

صوت من مصر يقول...

على ما اظن ان الموضوع ده مهم جدا جدا
كنت بفكر فيه من فتره
وفى بوست عند كياره بيقول نفس الكلام بس بصيغه تانيه
انا عن نفسى افضل البنت الى بتكون حره فى تصرافتها بس فى نفس الوقت متاذيش غيرها او محدش يقول عنها حاجه
بس احنا شعب لسه يتعامل بشرقيه فوق اللزوم
بوست هايل جدا

MaNoOoSh يقول...

اعتقد يا ابراهيم انا اساسا البنات معظمهم اتربى على القهر وعدم التعبير عن مشاعرهم
ودة من وجهة نظري ممكن يسبب مشاكل كتير
لانة يا اما يستمر وتفضل البنت حاسة بالقهر وبانها ضحية ومش عارفة تعبر عن نفسها
يا اما بيتحول للعكس تماما اى بيتحول لوقاحة وندية فى المعاملة


احنا المفروض ان ديننا دين الوسطية
يعني مطلوب فى البنت حياءها.. ومطلوب كمان انها تفكر وتعرف هي عايزة ايه وتقدر تقدم ايه للي قدامها وتعبرله عن ده

اما موضوع التحرر دة فانا الحقيقة لا اقبله لا من ست ولا من راجل.. لان احنا اساسا مش فى مجتمع متحرر.. وفي الغالب الانسان المتحرر قوي بيكون مستفز للاخرين سواء بنت أو ولد على فكره
(ومفهوم التحرر السائد انه الشخص سواء ولد او بنت مبيبقاش عنده أي قيود لا دينية ولا اجتماعية)

ورغم ان اسم "قيود" دة مش صحيح
لكن هي تعتبر حدود للانسان علشان يعيش حياة سوية

GiGi worled يقول...

انا رايي ان الاتنين زي بعض
الجراه مش بحبها
لان اذا حتى كانت زوجه فدى برده مش جراه
ده احساسها اللى جواها ومطلوب منها توصله لزوجها
لكن لحد تانى بيبقى غلط
لكن وجهه نظرك احترمها وبصراحه بجد اسلوبك ماشاء الله
جميل

marwa يقول...

شكرا على موضوعك وأسلوبك وطريقة كتابتك وتميزك
مابين الجرأة والتحرر شعرة ممكن البنت
تقطع الشعرة دي من غير ما تقصد اذا
ما أخدتش بالها وهيكون غصب عنها
أهم حاجة ان البنت ماتفقدش رقتها
وبساطتها وتعيش على طبيعتها وتتمسك
بدينها وتعتز بكرامتهاوتكون عارفه انها غالية قوي واللي هيحصل عليها لازم يستاهلها ويحافظ عليها ويقدرهاويخلصلها في وجودها و غيابها

بعتذر على الاطالة
تحياتي

Hesham يقول...

صديقى
أحترمت فيك حداثتك فى التفكير مع تمسكك بالمبادئ نعم الجراءة مطلوبه وكم لنا أمثلة عديده من سيرتنا النبوية الشريفه وزوجات رسول الله (ص) كن جريئات فى الحق والدعوة وايضا خجولات فى حياء فى اى شئ اخر نعم الحياء من شيم المؤمن والجرأة فى الحق ايضا انا ممن يؤمنون اننا كلنا سواسية رجال ونساء ويجب ان لانلقى اللوم على النساء فى كل نقائص الدنيا فالرجال ايضا سبب هذه النقائص
اما من ناحية تلويح الانثى بالمشاعر للحبيب فانا معك لان هذا ان تحلت به النساء صدقنى سيحل الكثير من المشاكل العاطفية اتعرف لماذا ؟ لان الرجل حينما يعلم انه وحده من يمتلك حق التصريح بالحب فهو ايضا يظن انه امتلك مفاتيح العلاقة يفتح ويغلق وقتما يشاء يغضب ويلوم ايضا فهو الطرف القوى فى العلاقه ومن هنا تنشأ الأزمات اما ان تساوى الطرفان فى العلاقة فهذا يعنى تساوى قوة العلاقة بينهما وتقوم بالتالى على الأحترام لعقلية الأخر دون سيطرة احد على الأخر
اسعدنى المرور على مدونتك الجميلة واتمنى التواصل

صبرني يارب يقول...

عارف يا ابراهيم مش مشكلة جراه بس

ده انا باشوف ناس
بيقولك لا ياعم انا مش عايز واحده تعملي دوشه وتناقشني
انا عايز واحده بتسمع الكلام

عايز واحده مطيعه

بس برضه تكون متعلمه عشان تعرف تربي عيالي كويس

طب ما تشوفلك فلبنيه وتخلصنا

الرجاله بيريحو دماغهم لكن صدقنى

الراجل هو اول من يفتقد لذكاء وشخصية المراه

كتير بيعتبر قوة الشخصيه جرأه وتسلط مع ان ده مش حقيقى


تحياتي لك يا ابراهيم طرح جيد فعلا

وردة يقول...

اعجبني جدااا رأيك في المرأة
ولكن هل فعلا تستطيع المرأة نفسها دون ان يمنعها احد ان تصرح عما في قلبها
احانا بيكون صعب
الا ان وجدت من يشاركها ويبوح لها بحبه
ويسهل عليها تلك المهمة الصعبة من وجه نظري
تحياتي لعقلك المتفتح
سلام

 
') }else{document.write('') } }