بين أحضانك يا بحر..

همسات الحياة تختطف قلبي ..تريد أن ترحل به بين متاهات الدنيا وتلفه بمتاعبها.. أبصرت نفسي الآن بعد مضي زمن طويل .. ناجيت البحر في سكون سألته كيف يرى حالي وقد أغرقت نفسي بين أحضانه..جلست على الشاطئ أنظر أمواج البحر الخفيفة تارة والعالية تارة أخرى..تقترب الموجة مني تداعبني ثم تهرب..كأنها تدعوني للمرح معها..لم أستطع أن أتمالك نفسي..فحب البحر في أعماقي..منظره الساحر أخذ بمجامعي ..لم أكن يومها قد حسبت حسابا لهذا..فقد كانت جلسة للتأمل والسفر مع أحلام القلب لما وراء البحر.. بحثت عن أحدهم ممن يبيعون لباس البحر..سرت على الرمال الساخنة حافي القدم مهرولا أبحث كمن يبحث عن طفل ضاع له..وجدت ضالتي وعدت سريعا..تخلصت من قيود ملابسي المعتادة .. لم يعد على جسدي سوى ذاك (الشورت القصير) واقتربت منك يا بحر.. راحت قدمي تخو تلك الخطوات الاولى لتنزل إليه..هي المرة الأولى التي يلمس جسدي ماء البحر في حياتي كلها.. لم أكن اشعر قبل ذلك بحبه بل كنت أخشاه وأخافه جدا.. لكنها الصلابة والحاجة التي جذبتني إليه.. أردت أن أشعر أني أنعم داخل أحضان..أي أحضان المهم أن أرى من يحتضني لأبث له همي وألمي..شكوت إليه وبحت له بمكنوني وأنا أعد خطواتي داخله..حتى صرت بين أحضانه فعلا لا أرى من جسدي شيئا ..فلم يعد غير رأسي في الهواء فقط .. ما أجمل هذا الشعور..هل دخل أحدكم أحضان البحر قبل ذلك؟ لن تجدو أحن منها أحضان..عندها ذقت نعيم الحياة..أحسست ببهجة..وتذكرتك حبيبتي هناك..رأيت وجهك يتحرك مع حركت الأمواج وجه بديع الجمال..تعلوه الرقة وتشقه الإبتسامة العذبة..فقبلتك يوما..قبلة ثغرك الباسم على ماء البحر..أحسست بنشوة رائعة وبلذة الحب البارعة..أحسست بك ترقصين طربا في قلبي..أحسست بك يا بحر..تربت على كتفي وتحنو علي.. تزيد من إحتضانك لي..لقد عشقتها نعم وأتيت أبثك همي من بعادها..أشكوا البعاد وأرجو وصلها..لكنها الأحوال والقدار تأتي بما لا أحب..فماذا عساني أن أفعل يا بحر..دلني أرشدني....حينها جعلت مياهه تلفني شعرتت ببرودة وكأن ماءه المالح غسل ما في نفسي وشعر بما في قلبي..كأنه أزال تلك عتمة كانت بداخلي.. وكأنه يريد أن يغسل جسدي كله..فتأتي الموجة العالية تأبى إلا أن تغسل رأسي وتخص وجهي فتصطدم به أولا لتمحو غشاوة الزمن من على عيني ..بعدها رأيت الحياة بمعنى آخر.. ولمست هدوء البال وراحة النفس.. آه يا بحر..كم أحتاجك اليوم كثيرا..

لم أشعر برهبة أو بخوف..فقط شعرت بقلق خفيف من تلك الموجات المتسارعة نحوي وأنا لا أقف أبدا..أسير وأسير كأن نفسي لا تبالي.. لكن لساني سرعان ما تحدث وثغري يبسم خجلا مما سأقول ..لكنه العمر الذي لا يعاش إلا مرة واحدة..قلت له..أيها البحر..ربي وربك الله..لا تفعلها بي وأخفض جناحك ولا تلطمني هكذا.. أيتها الموجات المتسارعة نحوي اعلمي أني أستنجد بك فلا تخوني قلبا جاء مرتميا بين احضانك.. أيتها المياه أنت جند من جنود الله فكوني عونا لي ولا تكوني عدوا.. ومرت الساعات ومازال البحر يحتضنني ليجدد لي حياتي.. يالله كم هي جميلة تلك الساعات..

ومضى وقت الراحة وودعتك يا بحر.. وعادت الأحلام تراودني والقلق يخيفني ويزعجني والأرق يحاصر مضجعي.. هل ستكوني يوما لي..هل سأنعم بالحياة معك ؟ هل ستحقق أحلامنا التي بنيناها مع الأيام.. هل سيتدفق صوتك إلى اذني مرة أخرى.. لا اعرف أخشى ألا يكون ذلك..عندها ستكون نهايتي ولتوقني بذلك حبيبتي فلن أعيش بعدك ولو ساعة ..فحبنا وأحلامنا وأرواحنا تأبى لنا الحياة إلا سويا .. إن كان قدرنا أن نعيش معا فأهلا وسهلا بالحياة ..وإن كان غير ذلك فلتعلمي أن قلبي قد أغلق وأنت داخله ولن يخرج حبك منه أبدا..لتعلمي أن عشقي لك ولسحرك وجمالك لن تطفأه بحور الدنيا ولا أنهارها.. سلي الله أن نكون سويا لنسعد ونهنأ بأيامنا ونحقق أحلامنا..فقسما بربي غير أحضانك لا أقبل وإن كانت أحضان البحر..

11 التعليقات:

ندا منير يقول...

رائع رائع رائع
وصفك جميل جدا
انا حسيت انى قدام بحر
بجد جميل قوى عجبنى موت موضوعك دا
والبحر دا اجمل ما فى الدنيا
بينسى اى حد همومه وبتبقى عليه ذكريات جميلة قوى

رحــــيـل يقول...

احساسك بالبحر رائع بجد

انا كمان وانا مضايقه بحبه جدا ومن سنين مش نزلت الميه واذ فجأه طقت فى دماغى انى لازم انزل البحر من سنه تقريبا هههههههههه

شوف الحياه مهما حصل فيها بتستمر ومش بتقف ابدا

حتى الحاجات اللى بيتهيأ لنا انها هتقف عندها مع الوقت والايام بتعدى


ربنا يجمعك مع حبيبتك على خير

تحياتى لك

mohamed ghalia يقول...

إحساسك عالى قوى بالأشياء المحيطة
ربنا يزيدك
وبالتوفيق

rovy يقول...

الله جميله قوى فعلا خصوصا انك اتغذلت فى البحر الذى اعشقه ببراعه و احساس صادق و جميل ..

كمان احساسك بحبيبتك و صفته بروعه

اتمنى لك كل التوفيق ان شاء الله

تحياتى

شمس النهار يقول...

المهم اولا انك تكملها علي المدونه ده حقنا عليك
اما الباقي ده توفيق من الله حسب المكتوب لك انت تسعي في كل اتجاه
كتير من القصص طبعت كاقصص ثم تحولت الي سينريوهات في اي الاحوال الموهبه هتفرض نفسها
اما موضع البوست موضوع جميل والوصف حسسني اني علي البحر فعلا

son's egypt يقول...

السلام عليكم
احضانك للبحر كانه احضان للمحبوب الذي الا تريد ان تفارقه
فعلا شعورك بالبحر جميل جدا
تخليك تفكر في اشياء ما وراء هذا البحر
تخلي الواحد يفكر ويتخيل اشياء هو بيحلم بيها

شمس النهار يقول...

حاولت اصوت بلاش اصوت دي حاولت ادلي بصوتي ماعرفتش انا مع انك تكملها هنا وبعدين تتحول الي كتاب مطبوع وبعد كده علي الله التساهيل تنتج مسلسل
مادي نفس خطواة عمارة يعقبيان والا نسيتوا
ربنا معاك انت تستحق كل خير

yoyo يقول...

يا الله عليك وعلى احساسك الجميل
انا من عشاق البحر مع كلماتك واحساسك عشقته اكتر واكتر واشتقت اليه اكتر واكتر

فهو الصديق والرفيق والحبيب الذى لا يمل من حبييبه هو وحده من يقوى على احتمال المى واحزانى
وحده من يحس بنض قلبى وهمسات فؤادى

تحياتى
يويو

رحــــيـل يقول...

لقاء مدونىا لدقهليه يوم الجمعه الساعه اربعه عصرا فى مكتبه بوكس اند بينز فى انتظار حضورك

http://www.facebook.com/event.php?eid=31250722567

mahasen saber يقول...

ابدعت كالعاده وطبيعى تدخل البحر فى ااقصه لان حد زيك موهوب كده وراقى طبيعى لما يرتبط يرتبط بشئ راقى وساحر وغامض زى البحر....

غير معرف يقول...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

 
') }else{document.write('') } }