وزينة الرؤوس تيجانها..

سأبتعد عن العادة والتقليد .. ربما يكون الأمر بداية مستهلك .. لكنه بالنسبة لقلمي مازال حديثا .. هي تلك الطريقة التي تداولها المدونون فيما بينهم ربما لفتح صفحات صداقة وتكوين علاقات حسب نية كل شخص .. هي فكرة استسغتها و أعجبتني بشدة .. ربما لم أتناولها كثيرا ذلك لأني لم أدعى لها كثيرا .. هو ذلك التاج الذي يسدله على رأسك صديق أو صديقة لمدونتك .. وها هو التاج قد تكرمت به علية Joudy .. سأجيب عليه بطريقتي الخاصة لا كما اعتدنا..

اسمي .. إبراهيم العدوي .. وليست لي شهرة بين رفاق دربي لأنه من الأساس ليس لي سوى رفيق درب واحد هو من اكتسبته صديق من دنيتي هذه ولا يناديني سوى باسمي .. ولكن قلبي يناديني ( هيمـا ) ..

عمري كما قلت قبل ذلك إن كان حسب التقويم الهجري يكون 21 سنة و25 يوما وإن كان بالتقويم الميلادي يكون 20 سنة و5 أشهر و 10 أيام ( يعني Joudy أكبر مني ب 16 يوم)

أما عن مدونتي فهي ( كأني أتكلم ) ولهذا الاسم سره الذي يكمن بين قلبي وأفكاري .. غير أني فتحت صفحتين أخريتان لأستطيع أن أتنفس فيما العامية إن أردت ( مقهى الثرثرة – أوراق وأسرار ) إلا أن الأساس وبنت أفكاري هي (كأني أتكلم ) .. وعن الصورة الرمزية لهـا فصدقوني إن قلت لكم لا أعرف ما هي الصورة التي اخترتها فلم أغيرها منذ زمن ولكن لابد أن يكون لها تعبير اخترتها على أساسه. ولم أفكر ولن أفكر بإذن الله في إغلاق مدونتي وبئر أفكاري..

مجال دراستي هو مهنتي التي أشتغل بها .. الإعلام .. الحلم الذي ركب معي من كل محطات قطار الحياة.. كلما نزلت في محطة أستريح قفز معي ورافقني حتى مكنتني الأقدار من السير على بداية طريقه .. كلية الآداب قسم الإعلام بجامعة المنصورة .. كم كان حلما أن تكون دراسة الإعلام بجامعة القاهرة ولكنها الأقدار.

أما عن ردة فعلي إن فعلها أحدهم وكتب تعليقا سخيفا فلن أفعل أكثر من أن أمحيه إن كان خارجا .. و أسوء مدونة قابلتها وبدون ذكر لأسماء هي من تلك النوعية التي تسخر من علماء الشريعة ومالمفكرين ودعاة الإصلاح وتجديد الدعوة .. لا أعلم كيف تسنى لصاحبتها أن تسب رجلا شهد العالم كله له أنه مجدد الدعوة في القرن العشرين وبشهادة الغرب الكافر .. حسبنا الله ونعم الوكيل..

بريدي الإلكتروني من الىن وقبل أن يتوفاني الله وهو نادرا ما يتشرف بزيارتي ..ربما أفتح ( الماسجر ) لكن البريد الخاص بي لا أتذكر أني أرسل به رسائلا أبدا إلا ذلك الذي عملته خاصا بعملي أو بمجلة رؤية التي تعرفونها جميعا.. وأكثر ما ندمت عليه هو أني يوما أعطيت كلمة المرور لشخص أخذ مني بريدي ما اضطرني أن أفتح غيره .

السفر بالنسبة لي كان حلما وأمنية رائعة عندما كنت في السعودية أما اليوم عندما احتضنتني أرض مصر الحبيبة فإني أبكي بحرقة إن فارقتها يوما كما كان حالي في سفري بعد رمضان للسعودية مع أني كنت ذاهب لأحضان والدي ..

وعن نكهتي المزاجية ( المود كما تسمونه ) فهو دائما متقلب .. وهذه حياة كل قلب دخلته مشاعر الحب.. هدوء ورومانسية ثم صراع مع الألم ثم تحطم يعقبه بناء فتكون حالتي المزاجية بين سعيد جدا وحزين جدا أو لست شاعرا بنفسي كي أصفها ..

أوقات فراغي مناسبة ليست بالكثيرة ولا القليلة ولكن فراغي ليس فراغا فهو ممارسة لهوايات ..كتابة أدبية – تدوين – وأظن أن زمن الفراغ قد ذهب بعد أن حققت شيئا من حلمي في مجلة رؤية .

أجمل ما أشتهيه من الطعام وشتى المأكولات هو (محشي ورق عنب) وغير ذلك لا أجد شيئا تشتهيه نفسي لكني لا أكره من رزق الله شيئا..

الصفة التي أخذتها من والدي الطموح الواسع لكني قصير النظر ليس طبيا إنما في شؤون الحياة ومن والدتي الحذر وإن كنت لا أحسنه مثلها.

ما أكرهه كثير .. الخيانة – صداقة المصالح – سرقة التعب – الجرح والألم – أن يتأمر علي من ليس أهلا لذلك )

أما عما أحبه فربي قبل كل شيء ورسولنا صلى الله عليه وسلم ثم والداي أطال الله بقائهما وإخوتي بعد ذلك تأتي هي ولا مجال بعدهم سوى لعملي وهواياتي.

شخصيتي متنوعة.. توتر واستقرار ليس لأحدهما وقت .. ربما يكون لساني كما يقولون لي يقطر شهدا وهو ما قرب إلي الكثير لكني بعض الشيء متسرع لا أحسب الأمور إلا بعد أن تحيطني شباكها ومن رحمة ربي بي أن قليلا جدا مما أقدم عليه بتسرعي هذا يكون خطأ والحمد لله ليس في شؤون كبيرة ..

دخلت عالم التدوين لعشقي للكتابة ورغبتي في أن يكون لي جمهور يقرأ ما أكتب بدلا من احتضان أدراجي له .. كثير قالوا في مدونتي مدحا لكني لا أستطيع التفريق بين الجد والمجاملة .. أصدق ما قيل وشعرت به هو من المدونة التي أرفع لها القبعة احتراما وأنحني لها تبجيلا وتوقيرا ( ستيتة حسب الله الحمش ) خالتي التي لم تلدها والدة أمي .. تقول أني (فنـــان) من الفن وليس من صفة الحمار.

أفضل موضوع كتبته على المدونة أكثر من واحد .. اليوم أجدد عهد الحب .. استراحة مع أنثى .. هذا في نظري ولكم أنتم الحكم فقد قرأتم كل ما كتبت هنا..

لا يتسع المجال لذكر أفضل المدونات لكن على سبيل التمثيل لا الحصر.. ( سنووايت ) لست وحدها لكني أحببت أن أذكر مدونتها لأرفق ذلك بسؤال عنها وعن أحوالها فمن لديه خبر عنها؟ وأفضل موضوع قرأته كثير لا أتذكر الآن شيئا بعينه ..

الإنترنت بالنسبة لي كالماء والهواء وعندما ينقطع الإتصال به ولو لساعات قليلة أكاد أختنق حقا وأضوج كأن ابنا لي مسه شرا .. ربما يكون هذا من السيئ في شخصيتي لكن لا ينكر أحد ما للإنترنت من دور كبير في حياتنا ..عملي كله متعلق به..

أرسل هذا التاج .. لمن شاء أن يسدله على رأسه في عالم التدوين خاصة من يقرأ إجابتي عليه..

خالص تحياتي لكم ..

14 التعليقات:

smilyrose يقول...

اول من يعلق على اغلى تاج

لأغلى اخ عزيز


الاخ الغالى ابراهيم

اخى وصغيرى هههههههههههه


نعم اخى الصغير سعدت كثيرا عندما


عرفت اكثر عنك رغم ارتباطى بكلماتك

كثيرا وكم وجدت دوائا لى بينها


اكرمك الله دوما اخى

واسعدك دائما واراح قلبك

وحقق لك كل ما تحلم به

smilyrose

وردشان

روح الحب الصادق

*بسمة انور* يقول...

اجابات رائعه

تنٌم عن شخصيه رائعه

تحياتى
بسمة

وردة يقول...

ماشاء الله بجد الاجابات تنم عن شخصية محترمة جدا
ربنا يكرمك
ولو ان كتاباتك توحي بصفاتك
اتماني لك التوفيق دوما
سلام

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

حتى اسلوبك فى الرد على التاج
مختلف يا ابراهيم
وخلانا نتعرف بيك اكتر
ربنا يسعدك ويوفقك فى حياتك
:)
تقبل مرورى

ستيته حسب الله الحمش يقول...

وايه قلته جديد؟
فنان
كله مشاعر واحساس
عاشق للغة العربية
وان شاء الله مسلم صالح مصلح
كل ردودك متوقعة بس برضه يصيبني ازبهلال من تمكنك في هذا العمر البسيط "ربنا يبارك في عمرك" من مفرداتك ولغتك ومشاعرك التي تخرجها بسلاسة على ورقة مدونة

تحياتي

(Joudy) يقول...

ميرسييي لأنك قبلت تاجى طلعنا متشابهين فى محشى ورق العنب بس المهم إنى أكبر منك ب8 أيام بس لأنى تاريخ ميلادى الأصلى 23/10 بس اتسجلت حكومى 15/10 يعنى ما تزعلش طلعوا نص المدة بس وبعدين كده أنا اكبر منك ب8 سنين كده مش 16 (أكبر منك بيوم يعرف عنك بسنة)

ايوشة يقول...

اكتر حاجة عجبتنى اجابات كلها اللغة العربية بيعجبنى عشقك ليها جدا
ربنا يوفقك دايما يارب

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
اعترافات قلب يقول...

بجد اجاباتك كلها تنم عن عقل يُقدر حقا

أكرمك الله وأعطاك وحققك لك ما تتتمنى

أختك الكبيرة
شيمو القمر

ملحوظة
ممكن ترد على ايميلاتى

القدر و انا يقول...

كانى اتكلم
معجبة بيك جدا فى كل شئ
جديتك اسلوبك تميزك الواضح
ربنا يبارك فيك يا هيما ويارب اشوف شرفنطح ابنى زيك
اكيد ساعتها حاكون اسعد ام فى الدنيا
تحياتى لوالديك فقد قدما نموذج رائع لشباب اليوم

عاشقه الرومانسيه يقول...

ماشاء الله عليك ياابراهيم
حتى التاج حولته لقصه؟
اتفاجئت لما عرفت سنك
لانك عندك قدره كاتب مخضرم
بسم الله ماشاء الله
ربنا يزيدك من علمه وفضله

yoyo يقول...

بالفعل انت متفرد ومختلف فى كل شىء حتى فى اجابتك على التاج

اسمح لى ان اقول لك اخى الصغير حكم السن بقى يا بنى هههههههههه

خلى بالك احنا ولاد كلية واحدة انا برده كنت آداب بس انجليزى ربنا يوفقك يارب و تقدر تحقق كل آحلامك وأمالك يارب

تحياتى
يويو

شمس النهار يقول...

ماشاء الله علي اجاباتك ياابراهيم رغم صغر سنك الا انك من الكتاب والمفكرين ايضا وطبعا انت عارف ان مش كل كاتب مفكر ومش كل مفكر كاتب
ربنا يحميك

الشيماء صلاح*shosho* يقول...

إذا مكناش نسأل إحنا ياأستاذ إبراهيم متسألش
~~~~~~~~~~~~~~~~
دايما ليك نظرة فلسفية وعجيبة ورائعة في نفس الوقت

طريقة كتابة حضرتك للتاج وإجاباتك عليه مميزة فعلا هو دا أكتر تاج مميز قريته لحد دلوقتي

وعلى فكرة أنا لما بعلقلك والله مبتكونش مجاملة أنا بقول رأيي بصدق عشان بس متفتكرنيش من الناس اللي بتجامل وبس ومش عارفه هي بتعلق على ايه أساسا

ربنا يوفقك في شغلك وجامعتك ياأستاذ إبراهيم
دمت كما تحب..
تحيتي..

 
') }else{document.write('') } }