تائه في قلب أنثى

لا يقتنع القلب بمرارة الألم وإن ذاقه وانغمس فيه .. انتهى من تجربة حب فاشلة هي الأولى في حياته .. سجلت أيامها و حروف الشجن في قلبه لتبقى في مذكرات حياته .. كان فشله عن قلة إقتناع بشخصه أمام تلك التي علق حبها في روحه .. علمت أنه ليس الجدير بقلبها فهي ليست فقط أولى تجاربه بل هي أول من يحاكي من الفتيات .. شعرت أنها رغبة تمناها قلبه وليس حب.. ربما يكون حبها قد تسلل لقلبه ذات مرة وشعر بها حقا .. لكنها قد بنت في مخيلتها له صرحا اسمه لا..

ترك وهمه الذي كان يعيشه وانطلق يمارس حياته بتلك الصورة الأليمة التي نقشت بقلبه عن قلب الأنثى الذي لا يقبل مثله .. ما لبث أن وضعت الأقدار في طريقه فتاة تكبره بثلاث سنوات كوامل .. كان خيالا أن يدق لها قلبه.. بدأت معرفتهما صداقة بريئة (إن صح أن نقول هذا) تعاملات تطورت لإحساس ومشاعر.. فوجئ بحبها يخترق أعماقه.. استمر معها مدة لا تزيد عن خمسة أشهر أو أقل .. كانت دائما تشعره بالفارق بينهما.. فرق العمر والمستوى الإجتماعي وإن كان قلبها أحبه أو هو أحبها إلا أن تلك الشوكة وقفت في حلقيهما فلم يستطيعا استكمال المشوار.

ابتعدا ومارست عليه سيوف الحب قتالا صارما شديدا أتعبه وأضناه.. حتى عرف تلك الثالثة .. ليس حبا حقيقيا لكنها وهم يضحك به على قلبه المسكين.. فتاة من فلسطين عاش معها في حديث وهمي .. مرات عبر الهاتف وأخرى عبر الإنترنت .. قلبه يحتاج إلى جرعات حنان ليس إلا .. طبيعته الرجولية لم تقتل ميله لها كأنثى ليس أكثر ..

شعر بحبها له ..كانت له وهما أو حقيقة .. لكنها أحبته بشدة .. تعلقت به.. بدأت تمني نفسها بأوهام ساعدها هو فيها .. شعر بخيانة عظيمة يقترفها قلبه تجاه تلك الأنثى البريئة .. قرر الإبتعاد وإن كان هناك خسارة روحية ضخمة لديها هي ..

لم تكن نيته من البداية سوى استنشاق روح الحب من قلب أنثوي رقيق يميل للإحساس الدافئ ويستعذب ألحانه ويترنم بكلماته.. تركها وراح يكمل مسيرة أيامه التي لم يعد يعرف ماذا يريده منها ؟

لم تتركه مصائد الهوى فقلبه مادة خام أصلية ليكون نواة حب جديد كل يوم .. الأقدار المكتوبة له في سجل حياته قررت أن يعرف أنثى جديدة.. عرفها .. لكنها ذلك الدرع الذي اصطدم به فكسر كل أضلاعه.. أحبها بحق .. ليس كمن عرف قبلها.. نوع آخر ولون جديد.. صورة مختلفة تماما للأنثى في نظره ... الجمال والدلال والرقة والتمنع.. وذلك الأخير هو الذي علقه بها أكثر من غيره فالممنوع أمام العاشقين محبب لقلوبهم .. صرحت له بحبها له.. أحبته لكن بطريقتها هي .. حب التملك ..حرب استنزاف قلبية .. هي تلك التي أخذت من قلبه حق تلك التي سبقتها .. عذبه حبها وجذبه العشق بكل قوته إليها.. لكن روحه لم تتحمل ذلك التمنع ..كره ذلك البرج العالي الذي كانت تقطنه ..تمده له يدها من شرفته وتطالعه بعينها كي تزيده شوقا ..نظريتها في ذلك أن يتمسك بها أكثر حتى إذا كانت معه تكون جوهرته الوحيدة الآمرة الناهية.. وللناس فيما يعشقون مذاهب..

لم يجد فيها ما تمناه .. ليست هي تلك التي تسكب من حنانها على قلبه فتغمره في بئر الهوى والأمان.. أحبها فعذبه حبها.. أحست روحه أنفاسا أنثوية جديدة.. قريبة منه .. تشعر به وهو ليس معها.. لم يكن يلقي لها اهتماما.. لكنه تعثر يوما في حبالها .. وجد معها ما تمناه في حبيبته..ربما لم يشعر بحبها لكنه شعر أن إحساسا ما كان مفقتقدا في نفسه ووجده معها.. أصبح على علاقتين.. حب وإحساس ..

لم يشعر بالخيانة ولو لحظة واحدة.. هو يبحث عن ذاته داخل قلب الأنثى أيا كانت ..حتى ولو كانت الأنثى أكثر من فتاة..

لم يحسن تدبيره تسيير الحظ على هواه.. وتكشفت الأستار عن حقيقة علاقته بإحساسه المفتقد .. لم تجد تلكم التي تعيش في برجها العالي إلا أن تتركه وإن كان عشيق قلبها وروح حياتها..

خسر جولة أخرى من حياته في وادي الحب.. جاءت نهايتها لتكسر مشاعره وتأسر حياته كلها .. علقت قلبه في مشنقة ذل الغرام الأبدي .. لكنه ما زال يسير في دربه يبحث عمن تحتوي قلبه..

للحكاية بقية

19 التعليقات:

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

ستؤ ستؤ ستؤ ستؤ
ايه الحظ الحلو بتاعي دا بس ياربي
طيب نحمده
الحمد لله
اقرا وارجع
مع ان عندي امتحان بس ناخد ريست بردو مش بروبلم
ـــــ

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

طيب التعليق التاني الحمد لله ولأول مرة
ــــــــــ
الحكاية تسلسلها حلو أوي وممتعة ومستنيه باقيها عشان أقول رأي كله على بعضه
بس في حاجة مدخلتش راسي

((أحست روحه أنفاسا أنثوية جديدة.. قريبة منه . ..تشعر به وهو ليس معها.. لم يكن يلقي لها اهتماما..لكنها أوقعته في حبالها .. وجد معها ما تمناه في حبيبته..ربما لم يشعر بحبها لكنه شعر أن إحساسا ما كان مفقتقدا في نفسه ووجده معها.. أصبح على علاقتين.. حب وإحساس .. لم يشعر بالخيانة ولو لحظة واحدة.. هو يبحث عن ذاته دلخل قلب الأنثى أيا كانت ..حتى ولو كانت الأنثى أكثر من فتاة..))
ــــــ
ممكن افهم الجزء دا
معلش يعني
هوا لو كان زي ما فهمته
يبقى في رأيه انه غلط يعني لو هوا بيحبها وبتحبه حتى ولو مش لاقي معاها اللي عايزة كان يصارحها
ومستغربه ازاي محس بإنه بيخونها
ليه هو مثلا مكنش عارف من شخصيتها المحبة للتملك ان دي حاجه ممكن تزعلها
وغريب كمان انه يكون عايز يلاقي نفسه مرتاح مع أي وحده بالرغم انه بيحب انسانه معينه وهي بتحبه
المفروض كان يحاول هوا يخليها زي ماهو عايز بطريقته
ـــــــــ
سوري على الرغي الكتير ربنا يستر ميكونش تعليقي مبقاش التاني

دمت كما تحب
مبدع كعادتك مش جديد عليك التميز
تحيــ بسومةــاتي(:

Batoooot يقول...

جميل البوست والتسلسل كمان
بس ايه ياعمنا انتى فاتح سوبر ماركت
انا بهزر طبعا
بس انا مش برجح اللى انت عملته فى اخر الكلام انك تعلق نفسك باتنين
تحياتى بطووط

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

انواع من المشاعر بيتلخبط فيها قلبة
بس صعب يكون دا الحب اصل الحب لية مرسى واحد مش سفينة بتبحر فى كل بحر ومحيط شوية
وطول ما هو بيبحر ليبحث عن الحب هيكون صعب يلاقية لكن لو بطل يدور علية اكيد الحب هيعرف الطريق لقلبة كويس
القصة على غير العادة نهايتها مش سعيدة ولا فيها تفاؤل بس الاكيد انها رومانسية وهادية كالعادة

عاشقه الاحزان يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اول زياره لى لمدونتك بس بجد جميله واحساسك اجمل بارك الله فيك
لا يقتنع القلب بمرارة الألم وإن ذاقه وانغمس فيه .. انتهى من تجربة حب فاشلة
بجد انا عشت المرحله دى وانتهت بفشل بس الحمد لله ربنا موجود بحاول اعيش من جديد
تقبل تحياتى
ربنا يوفقك

ستيته حسب الله الحمش يقول...

هذا الرجل الذي وصفته لا يعشق انثى بحد ذاتها
ولا يشغله قلب انثى محدده
كما انه لا يبحث عن أنثى لتحتويه

هذا الذي تتحدث عنه يعشق حالة الحب والهوى في حد ذاتها
هذه الحالة تعطيه القدرة على العيش والأبداع فيصورها بصورة انثى

مصرية فلسطينية كولالمبورية

والله ما بتفرق معانا الأسماء

شمس النهار يقول...

جميله جدا
انت من احسن الي احسن
ماشاء الله

*shosho* يقول...

لالا حضرتك ياأستاذ إبراهيم بتسمع الكلام على طول كدا حطيت قصة..هههههههههه

****************

مش هعلق غير لما اعرف باقي القصة..

زوجة عنيدة يقول...

باحث عن الحب

هو دة المقصد والحب لا ياتى بالحب

الحب وهو الشئ الذى كلما بحثت عنه لن تجدة ابدا

وعندما تتركه ولا تبحث عنه يأتى وحدة

ذلك هو الحب

مستنية البقية عشان اشوق الياحث عن الحب هيوصل ولا لاء

أنــا يقول...

اييييييييييييييه الروعه دي ..
بجد فاقت كل حاجه ممكن اتخيلها ..
ازاي قدرت تجمع كل الاحداث دي بالشكل دا ..
ازاي قادر تحس بكل الحجات دي..
احساسك عالي اوي بجد ..
صعب اتخيل ان يكون ليك مثيل ..
انت من النوادر اللي بتتوجد بس عشان نحس بندرة وجودها ..
ربنا يباركلك في موهبتك واحساسك ..
على الرغم انك في بعض احداثها خلتني اشعر بالألم ..
الا اني بجد بحييك على قدرتك غير الطبيعيه على ابهاري ..
تسلم ايديك ..
مش لاقيه كلام .. انت حد جميل اوي ..:)
تحياتي من كل قلبي :)

بسنت يقول...

مش عارفه يعنى هل الحياه لا تكتمل سوى بحب هى بالنسبه ل هو
شوف انا مش معترضه على الحب فى ذاته ما دام غرضه شريف وهو الزواج وليس
اى شئ اخر

بس فعلا مستغربه للنظريه بتاعه القصه
انه هيفضل يدور على حب هى

انه انصحه ان يفسح المجال فى حياته لحب اخر هو حب الحب بمعنى لاصدقائه لاسرته وهى فى نظرى الاولى

وقبل الكل لله عز وجل

وليترك للقدر والله يختار له الصالح
فالحب قدر مهما قلنا

دمت طيب
ومتابعاك طبعا

عاشقه الرومانسيه يقول...

ابراهيم
انت منين يافنان؟
يارب تكون من اسكندريه
علشان تحضر لقاء المدونين السكندريين يوم الثلاثاء
فى نادى الاطباء
الساعه 10 صباحا

ولو من القاهره وتقدر تحضر يبقى ياريت

لو عندك استعداد تحضر سيبلى تعليق على المدونه عندى وانا هاسيب لك التفاصيل اكتر

هاكون سعيده لو شفتك يافنان

MaNoOoSh يقول...

فعلا يبدوا هذا العاشق انسان يبحث عن حالة العشق.. او قد يكون لم يجد من تحتوية بس دة مش مبرر انه جرح قلوب البنات اللى قابلهم فى طريقة
فى انتظار بقية الحكاية يا فنان

ادم المصرى يقول...

اتنين بحلهم يعم الله يكرمك احنا فينا حيل

لتعامل مع وحده كفايا الى الواحد فيه

بهظر يمان عشان مخنوق منك انا مبتعبرنيش لزم اجى انا اسئل
المهم قول لماما كل عام وهيى بخير

وردة يقول...

حلو اووي البوست
بس حسيت فيه حرمان شديد من الحب
جعل هذا الرجل يبحث عنه اي كان
ودون مراعاه للطرف الاخر احيانا
يبحث عن سعاده قلبيه دون النظر الي اي شئ اخر
في انتظار باقي البوست
ربنا يكرمك
سلام

البحث عن أنا شىء جنونى يقول...

على فكرة انت جميل اوى ومتتصورش سعادتى وانا بقرالك وربنا يوفقك دايما وفكرتنى اوى بقصة مخلصها قريب تكاد تكون لحد قريب شبيهه بتسلسل الاحداث عندك

انا مستنى الباقى ان شاء الله

وربنا يوفقك ويكرمك دايما :)

عمرو يقول...

فرق كبير بين الحب و بين حالة الحب و بينهما خيط رفيع للغايه لا يدركه اٍلا من كانت له خبره حقيقيه بالحب
أسلوبك جيد و تسلسل الأحداث مترابط و قوى
تقبل تقديرى و شكرى

(Joudy) يقول...

تقريبا الناس كلها وصفت أجمل كلام ممكن أن يقال بس أنا قولت لازم يكون لى تعليق ول بسيط أنا عارفة إنه مش هيجى نقطة فى محيط اللى اتكتب بس هقوله وياريت تتقبله منى ... انت اظهرت الفرق بين الحب ومشاعره بكل درجاته التى تكتمل عندما تشعر بحب يهز كيانك ولا يكون لك سلطان على قلبك حينها فلا تستطيع أن تنزعه منه فكانهما اتحدا سويا وأصبحا كيان واحد وعلى الجانب الآخر فإنك أظهرت الفارق بين ما قلته سابقا و أن تشعر بدرجة واحدة من درجات الحب ألا وهو الشعور الذى كان بمثابة المسكن لألم القلب من احتياجه للحب لذلك اختلطت الأحاسيس ولم يقتنع بأنها حب فبدأ يهرب منها ولكن عندما وجد بغيته كانت مشاعره ثابته وأدرك ذلك من لوعة الاستياق وعدم القدرة على الرحيل هذه المرة بالرغم مما ينتاب قلبه من مشاعر شتى ...... فالحب ماهو الا قلب يعتصر ألما فى الشوق وموتا فى الفراق .... تقبل مرورى وأدعو الله أن يديم عليك موهبتك واحساسك وقلبك الدافئ ويجمعك بمن أحببت عن قريب

غير معرف يقول...

ياااااااااااااااااااه

لا لا لا بجد ربنا يعينة حقيقي اكيد في مشكلة كبيرة بتواجهه في حياتي
ممكن فقد حنان كبير في صغرة لظروف اسرية
صعبة اسرت عليه وخلته عاوز يلاقي حنان في اي مكان مش مهم يجرح او يتجرح المهم يلاقي شوية حنان لمدة محدودة ويروح يدور عليه في مكان تاني
لانه اصلا طبيعي لو هوه بالشكل ده عمره ماهيستمر مع قلب واحد مدة سنه على بعضها
بجد ربنا يعينة
لازم يغير من نفسه ويعمل الصح واهم اهم اهم اهم شئ يتقرب من ربنا
لو قصة من الخيال اذن ابدعت في كتابتها ولو واقعية واعتقد ذلك اذن ربنا المعين
تقبل مروري وتحياتي

((افنان))

 
') }else{document.write('') } }