رقــصــات مـهتــزة

اعتاد مع بداية يومه وقبل أن يفتح باب غرفته ليخرج..لا بد أن يفتح النافذة المقابلة لنافذتها هي.. تنتظره دائما ..تعلم أنه اعتاد هذا منذ زمن..ربما عن إعجاب.. عن حب..أو حتى عن شهوة رجالية..لكنها تسعد كثيرا عندما تلمح نافذته قد انفتحت ليشرق من خلفها بطلته البهية التي تحبها..وكأن آلة الكترونية تسير على نفس النمط اليومي..تربط خاصرتها بتلك الربطة.. لا تعيره انتباها بعينها ..لا تريده ان يشعر أنها تراه حتى لا يشعر بالحرج..قلبها ينبض بشدة.. داخلها يناديها لم كل هذا..افتحي النافذة على وسعها..تحدثي إليه.. بدأت تفكر ومازالت على حالها تغير بين تلك الرقصة وتلك..حتى تملأ عينه..حسب تفكيرها..

هو يقف ممسكا بالنافذة فقد أكل قلبه الشوق وذابت عيناه من السهر والنظر..لكن لسانه أخرس لا يستطيع أن يتحدث إليها يخشى أن ترفضه أو على الأقل لا تعيره اهتماما فيكون ذاك الحب الذي اختزنه قلبه لها وبالا وألما وحسرة..

هم أن يغلق النافذة ويخرج ذاهبا..لمحت يداه تمتد للنافذة ليغلقها.. اهتزت بشدة وهي واقفة وسقطت أرضا..ثم قامت مسرعة تداركت نفسها..وبكل شجاعة فتحت النافذة أمامه قد عزمت أن تكلمه..بين النافذتين مسافة قصيرة.. نافذته تطل على تلك الخرابة خلف البناية وهي في البناية المقابلة .. لو تكلمت لن يسمعها سواه.. لما رآها تفتح النافذة ارتبك وتصنع الإعتذار فهو لم يقصد مضايقتها وأغلق النافذة سريعا وخرج..

نزل من بيته مرتبكا يلوم نفسه..قد كانت فرصة أيها الغبي الأحمق.. شرد بذهنه ليصحو من شروده على كيان يصطدم به..انتبه..هي تقف أمام البناية.. ارتبك بشدة..اهتز وخارت قواه..وضاعت قوة أعصابه..حاول صعود الدرج مرة أخرى فلم تسعفه قدمه..فجلس أرضا.. شعرت هي بحرج شديد..تركت أمام الباب رسالة له.. وأشارت إليه أن يأقرأها..وانصرفت..

جمع أعصابه وشد قواه..وقام نحو الرسالة..أمسكها ليقرأها.. فتحها.. وجد بيتين من الشعر ..كتبتها له..

نهاري نهار الناس حتى إذا بدا ... لي الليل هزتني إليك المضاجع

أقضى نهاري بالحديث وبالمنى ... ويجمعني والهـم بالليل جامع

ثم قالت في رسالتها..أعلم أنك اعتدت أن تراني أرقص فتطرب.. ربما لا يملأ قلبك شيئا ناحيتي..لكني والله ما سمحت لنفسي بتلك الرقصات أمامك إلا لأنك سكنت روحي من زمن بعيد..ملأت جوانب قلبي فعشقتك.. والعشق داء أعلمه أنا وأحس به.. ربما يكون قلبك معي أو لا ..لذلك سأترك الألم يقطع أحشائي وأرحل عن هذا المكان حتى لا يقتلني رفضك أكثر ما سيقتلني بعدك..

لم يتمالك نفسه.. ضاعت فرصتك أيها الأحمق.. اهتز مكانه وسقط مغشيا عليه..

مرت أيام وليالي بعد رحيلها عنه..ليعود يوما إلى بيته فيجدها أمام البناية تنتظر قدومه.. ما إن رأته صعقت من منظره.. عرفت حينها أنه كان كما كانت هي.. يعشق ولا يتكلم.. صار نحيلا هزيلا.. اقتربت منه ..الآن يجب أن أتكلم..فما ضاع أكثر مما بقي..

16 التعليقات:

*** حور- نور*** يقول...

هييييييييييييييييييييه اول تعليق
ازيك يا عم الكاتب لا بقى انت كده طلعت كاتب كبيراوى
انما اية المشاعر دى كلها
على فكرة انا مش بشجع الحب الصامت وبالذات لما يكون من الطرفين
وبعدين مدام الاتنين بيحبوا بعض يبقى ليه بقى نخبى على بعض

أتمنى أن ألتقى بمن كتبه الله لى وسوف اصرح له بمشاعرى
تفتكر مش هخجل؟
والله مش عارفة
بس ربنا يسهل

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

انا لسه مقرأتش لما اقرأ هعلق
بس قلت خليني الحق التعليق التاني

آه وكفى يقول...

جنون ان نكتم
ولانتكلم
يارسول العشق
ما عملك
اذ تكاسلت
وتركتنا في داخلنا نتألم


ـــــــــــــ

حلوة القصة يامصري
بجد عجبتني وكنت اتمنى لو اكون اول تعليق
العالم اللي فوق دي جت امته

دمت بود
وسأنتظر ابداعك دائماً

Batoooot يقول...

السلام عليكم
هههههههههههههه
حلوة احسن حاجه انه الى يح يخلص نفسه ويقول على طول من غير وجع دماغ
ههههههههه
تحياتى بطوووووووووووط

بـسـمـــة صـــــلاح يقول...

قلبي وجعني والله
بس غريبه تكون البنت هي اللي اتقدمت للخطوة دي
بس حلوة حلوة حلوة أوي
وجمالها نهايتها السعيدة
بتمنالك حياة سعيدة
دمت بكل ود
تحيـــــــــاتي:)

*shosho* يقول...

جميله جدا بجد القصه انا مصدقتش ان انت اللي كاتبه
**************
يعني فعلا قمة في الإبداع والتناسق والترتيب والعاطفه الصادقه
***************
دمت ودام قلمك المبدع
تحياتي..

anas3laa يقول...

"لكني والله ما سمحت لنفسي بتلك الرقصات أمامك إلا لأنك سكنت روحي من زمن بعيد"

عذر أقبح من ذنب

القصة حبكتها جميلة . رومانسية جدا . لكن مش وقته خالص و أنت عارف كده

اسمح لي و ربنا يوفقك

حروف (دلو مرة ثانية وجرح ثاني سابقا) يقول...

ههههههههههه بوست جميل كاتب كبير كبير
بس ايه دة صغنونةوبتاع لالا اصل مولان(كيارا )كاتبة بوستعاجبني فكتبت علي غرارة ههههههههه اية ياحدعان صغنونة اية متطفشوشو العرسان مني هههههههه
دمت بالف خير

smilyrose يقول...

ابدعت بالفعل تلك المرة

وجدتنى اتتبع الكلمات لاصل الى ما حدث

جميلة تلك الحبيبة التى اشفقت على من تحب

ليس من العيب ان تبوح بحبها

ولكن من القسوة ان نخفى ما يدو ر

بقلوبنا رقيقة مشاعر الحب

والارق ان يدرك من تحب تلك المشاعر

ابدعت ايها الكاتب الرقيق

smilyrose

روح الحب الصادق

أنــا يقول...

قمممممممممة في الروعه ..
ليتها تحدث ..
ليت حياتنا بسهولة القصص .. وبجمال نهايتها ..
ليتني احياها قصه في الواقع وخيلاً في الحقيقه ..
رائعة جدا.. أسلوب رائع واحساس أروع
أحيييك على ابداعك ..
دمت لنا كاتباً ..
ودمت لنا مبدعاً..

تحياتي..

شهرزاد يقول...

الله جميلة جدا

حقا ما أتعسنا إن كنا نحب ولم نكمل القصة حتى النهاية
فاكتفينا بصمتنا وألمنا وعذابنا خوفا من الإحراج والخجل والخوف
إنه العذاب الصامت إنه حب لن يكتب له الحياة
والنمط المذكور في القصة نمط متكرر وموجود ولكن الخجل والإحراج يكون حاجزا لا يمكن تجاوزه .. فيظل حبنا في الظل وفي طي الكتمان

بنت الغربة يقول...

ليه كده؟؟؟
ليه يستنى كل ده؟؟؟
لو الشجاعه ماجتش من الراجل هتيجى من مين؟؟؟ البنت؟؟؟
هيقول دى مدلوقه على او قليلة الادب
ليه الحب مايبقاش اسهل من كده؟؟؟
قصه جميله
تحياتى

mahasen saber يقول...

انا لسه مقرتش بس قلت اسلم
وهرجع ان شاء الله ااقرا

المهم انتا كويس واخبارك ايه

rovy يقول...

اسلوبك جميل و يزداد جمالا
احييك على القصه الرائعه

حقيقى جميله جدا ربنا يوفقك

تحياتى

من غير عنـــوان يقول...

جميله القصة
رائع الإسلوب

أمنياتي

مصطفى شعبان يقول...

شركة مكافحة حشرات بالدمام توفر لك عزيزي العميل أقوى الخدمات اللازمة في إبادة الحشرات التي تضر بصحتك وصحة أسرتك وأطفالك الصغار لكي تمنع عنك الإصابة بالأمراض والفيروسات التي تؤثر على الصحة بشكل سلبي للغاية كما إنها توفر لك النصائح والأرشادات اللازمة في التخلص من الحشرات وعدم رجوعها مرة اخرى وتقوم على المتابعة المستمرة معك حتى تتخلص منها بشكل نهائي بالإضافة إلى إنها تستخدم أحدث الوسائل والأدوية في إبادة هذه الحشرات بشكل نهائي.
شركة مكافحة حشرات بالدمام
من أفضل وأقوى الشركات التي لها القدرة الهائلة في التخلص من الصراصير والفئران والثعابين بالإضافة إلى إن لها القدرة الكبيرة في مكافحة النمل الأبيض والنمل الأسود ايضًا ومكافحة الوزغ وبق الفراش وغيرها من الحشرات الزاحفة والحشرات الطائرة.
تستخدم شركة رش مبيدات بالدمام أقوى المبيدات الحشرية والأدوية ومصل إبادة الحشرات كما إنها تستخدم أجهزة طاردة للفئران بالموجات الصوتية للتخلص منها والعمل على طردها على الفور من الأماكن المختبئة بها وبعدها يتم مكافحتها على الفور ، وتعتمد على رش المبيدات الحشرية المصرح بها من وزارة الصحة داخل المنازل والتي لا يوجد بها أي ضرر على صحة الفرد ولا الأطفال الصغار وكل ذلك وأنت متواجد في منزلك بدون أن تخرج منه أو تقوم بإزالة الأواني أو الاثاث الخاص بك بالمنزل.
وسيلة الأتصال بالشركة
إذا كنت ترغب في هذه الخدمة فقط كل ما عليك هو الأتصال بنا وسوف نرسل لك مندوبنا الخاص من الشركة ويتم الإتفاق مباشرة.
https://forsan-dmm.com/anti-insect-company-in-dammam/
لمزيد من خدماتنا
شركة مكافحة حشرات بالقطيف

 
') }else{document.write('') } }