قسمة غير عادلة

عندما تدرك تماما أن روحا ما لن تكون لك .. لكنها هي التي انتشلت ركامك وأعادت فيه بعضا من حياة لتبدأ مع نفسك مشوارا جديدا .. شعورك حينها لا يقل بصورة أو بأخرى عن أن يكون حبا خالصا أو هو إحدى صور الهوى التي لا تتم وأنت تعلم ذلك جيدا وتؤمن أنه لا مكان لك ولن تحل حتما مكان غيرك .

الحيرة تصحب النفس حتى لا تعي خلاصا لها من التيه في حارات تلك الروح ، أنت بين نارين ، الحديث في ذاته متأصلا في نفسك ، إيقانك أنك لا تريد أن تهدم عشا بناه طير غيرك يدفعك للصمت والسكوت ، لكن شيئا بداخلك يناديك أن تتحدث وأن تخبر عن مكنونك .. ليس لأي شيء سوى أن الحب لا يدفن في الرمال ولا يمكنك كبته إلا لو أنك تحتمل أن تستعر نارا .. ثق أنه لو اشتعلت روحك فسيكون اشتعالا ذاتيا ولو أن الهلاك أدركك فستهلك وحيدا .. إذا فلم تصر على الصمت ؟

يمكنك أن تفكر في بيئة مشتركة تبعث فيها الحياة لشيء مما تحمله بداخلك ، أنت لن تغتصب حقا ليس لك ، لكنك لن تقتل إحساسا الأقدار هي من زرعته في نفسك .. قد يكون الوقت ضيقا .. الأوان ليس مناسبا .. لكنك الآن في مشكلة تبحث لها عن حل .. هل ستقبل هذه الروح بالمساحة المشتركة التي تقبل الفسمة على اثنين ؟

القسمة هنا ليست عادلة ، لكنها ستكتب لك نصيبا ولو كان هينا ضئيلا ، لذاك الطائر الذي عرش قبلك العش وأقام بنائه ثلاثة أرباع القسمة ، ولك أنت الربع .

الربع الذي يتيح لك أن تفصح بمكنونك فقط لأنه بداخلك .. فقط لأنك تعيشه .. أنت لا تريد أن تحتل العش بعصفورته .. لكنك تريد فقط أن تلمح أجنحة العصفورة وأن تشنف أسماعك بزقزقتها .. وأن تقبل هي أن تكون أنت صديقا وفيا وتوأم روح لها .

الحب ليس مدينة مغلقة ، و أنت لست مذنبا أن زرعتك الأقدار فأثمرت حبا لروح قد أثمرت حبا لغيرك .. تتمنى أن يكون وفاقا وقسمة ولو لم تكن عادلة .. لكن .. يبقى لك أن تكون في مساحة مشتركة يحل عليها ضي العصفورة وتلحن فيها زقزقتها وترفرف بين حين وآخر بجناحيها .

الشعور المستحيل بعشق روح لن نملكها يوما هو أكثر المشاعر ضراوة وأشدها على النفس .. أنا لا أرى فيها حلا إلا أن تكون تلك المساحة المشتركة التي تقبل القسمة غير العادلة .. وقليل دائم خير من كثير منقطع .

يا نفس لن يكون أكثر مما كان .. تهيئي للحديث وخطي له مسارا .. ثم انطلقي وأعلني عن هويتك .. ارفعي النداء على مآذن و أبراج الهوى .. لا تنادي بالحياة الكاملة .. لا تنادي بالغرام الذي حرمك منه القدر .. فقط اطلبي الإذن بالفضفضة .. حتى ولو كنت خادمة لأهل العش أجمعين فذاك خير من لاشيء .

6 التعليقات:

القدر و انا يقول...

كانى اكلم
قسمة غير عادلة
نعم
ممكن ان يتعايش معها اى شخص فى كل الاحوال الا فى هوى القلب
من يحب يرفض الا ان يكون القلب ملكه وحده
من يعشق يقنع النفس فى البداية بقبول تلك القسمة وشيئا فشبئا يعمل المستحيل ليفوز يقلب الحبيب كاملا
الشعور المستحيل بعشق روح لن نملكها يوما هو أكثر المشاعر ضراوة وأشدها على النفس ..
نعم ولكن هيهات ان يستسلم العاشق المحب طويلا
سيجاول شعوريا ولا شعوريا ليفوز بقلب الحبيب
أنا لا أرى فيها حلا إلا أن تكون تلك المساحة المشتركة التي تقبل القسمة غير العادلة .. وقليل دائم خير من كثير منقطع .
صدقنى ليس هذا هو الحل
فى الحب اكون او لا اكون
وانا ارى الحل فى الهروب بعيدا ومحاولة النسيان ما دام الحبيب قد اختار الاخر
تحياتى

sony2000 يقول...

بجد كلمات رائعه
تفضي بمكنونات ما فالصدور
مهما كانت قسمه غير عادله
فهو راضي بها
تقبل مروري وتحياتي

شمس النهار يقول...

اولا ازيك يارب تكون بخير

ثانيا جايه اعاتبك
كده ما تسألش عليا خااااالص


سلامي

احاسيس آيوشه يقول...

ابراهيم وحشنى كلامك الجميل من فترة كبيرة مجتش المدونة اعذرنى على تقصيرى ده
موضوعك جميل اوى وصعب
وفى نفس الوقت يوضح مدى الحب اللى من غير اى مصالح
بس هو مش قسمة غير عادلة ولا حاجة
اكيد ربنا بيقدرلنا دايما الاحسن والافضل ومتعرفش الايام مخبية ايه فى الايام الجاية
بس عايز رايى قاتل لغاية ما تفوز بحبك

كيــــــــــــارا يقول...

وحشتني بوستاتك اوي

بس كل حاجه قدر ونصيب م نقدر نقول غير عادلة او عادلة

مش فى حد عارف الخير فين

غير معرف يقول...

جايز بنضطر فى اغلب الاحيان اننا نعيشها
بس مسمهاش قسمه غير عادله
دى قسمه القدر
لو غير عادله يبأه كانت حبته وبعدين سبته وشافت حد تانى
وبعدين مينفعش تشوفها او تسمع صوتها بس
لا دى لازم تبأه ليك لوحدك
الا اذا كان الشخص نفسه من فرط حبه فيها وهى كمان فيه والقدرالى خلاها تروح لحد تانى هنا بس اعتقد ممكن يسمعهاويشوفها من بعيد لبعيد او حتى صديق
انما لو حبت حد تانى
مع الوقت نفسك مش هتسمح بكده اصلا
الصح انها تكون ليك لوحدك
مع اختلاف الاراء
بس عادى يعنى
وبردو ممكن يعمل الى هو عايزه فى الاخر
D:


نيرة

 
') }else{document.write('') } }