ملفات عشق .. تحت المطر

كأنها السماء تسقي من ريِّها حبا، يشق طريقه للسكون بين حارات شارع الغرام، أو هو الغيث يثبت دعائم الهوى في قلبه .. فتحت الغيوم أبوابها، وراحت تسدل أستار المطر على تلك المدينة الغارقة في أحضان الحياة المنسجمة بين أضلع النيل .. سكبت سيولا أزاحت سحابة السواد التي أظلها بها فلاحوها ....

بقية الخاطرة على مجلة رؤية مصرية ضمن ملفات عددها الثلاثين . ( هنـا )

7 التعليقات:

الشعب لابد له من حكومه تشكمه يقول...

احم احم رومانسيه ماشى ياسيدى بس انت عارف ان عندى حساسيه منها..
فقلت اعدى اسلم واسأل على اخبارك واشوفك مختفى فين..

Angel يقول...


ابراهيم ..
بوح يحطم جدار الصمت
ويجتاز كل حدود الجمال ليعتلى أعلى قمم الإبداع حرف يسبح فى سماء العشاق فيطرب القلوب

اعذرني فلا أستطيع مجاراة سيد الحرف الباذخ

Angel love

ReEm يقول...

الظاهر تأثير الشتا كبير اغلب الاعضاء

بتكتب الحب بصور ر ائعة

قلم رصاص يقول...

أحييي إبداع قلمك الرفيع

ربنا يخليك يا ابراهيم

دمت في حفظ الله

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * يقول...

احم احم يا كابتن هيما
ايه ده كلو ايه ده كلو

حلم بيعافر يقول...

مش اول مرة اجى هنا ولا اقرالك
انت بجد مميز جدا
تحياتى

Saso يقول...

سيدى ياسيدى على الرومانسيه
هههههههههههه
بخ انا جيت

 
') }else{document.write('') } }