أنا في ذهول

بداية أعتذر عن فترة الغياب الطويلة عن مدونتي وحضن قلمي وها أناذا أعود وفي جعبتي أمر وددت لو تناقشنا سويا فيه ولكم أن تضعوا أنفسكم مكاني أو مكان الطرف الآخر في الأمر .

كنت عائدا منذ أيام من صلاة العشاء وفي مدخل بنايتنا وجدتها ذاتها تلك التي كانت تقف قبيل الصلاة في ذات المكان .. فتاة تمتلك من الجمال الرباني شيئا كثيرا وفي ملامحها تبدو البراءة وطابع الهدوء يرسم في وجهها حسنا يروق للعين ان تراه .. تابعت قاصدا دخول البناية إلا أن سؤالها استوقفني " لو سمحت معلش تعرف فين بيت الحاجة فوزية " تهت عن نفسي ثوان معدودة .. لست عالما بماهية من تسأل عنها ولا عن بيتها لكن ما أتاهني هو أن فتاة بكل ماذكرت تسأل شابا غضا مدركا لا تعرفه عن شأن ما في مثل هذا المكان .. لا أعرف تحديدا " هيا قالتلي استنيني وأنا هيجيلك " إذا فتابعي انتظارك ، لكن هذه الأثناء وافقت عودت ابن جيراننا من المسجد أيضا فسألته لأني أريد أن أدلها خيرا لها من أن تقع في شاب آخر مات ضميره ، ولحسن الحظ علمت من ابن جيراننا حينها أن الحاجة فوزية من رائدات مسجد بنايتنا وأنها تعمل لله في دروس الدين لطالبات الأزهر .. كان عالما بمكان بيتها .. سارت هي وراءنا وأنا أسير معه لا أعرف إلى أين ؟ وإذ ببيت السيدة فوزية في حارة مظلمة ومدخل البناية بعد سيب طويل أو قل ممر يطول خمسة أمتار على أقل تقدير .. حينها وجدت قلبي يلهج حامدا ربي أنها لم تقع في شراك ذئب مات ضميره لكان الأمر قد اختلف كثيرا .

ما جعلني في ذهول وجمد أطرافي أن مثل هذه الفتاة غير مدركة لصعوبة أن تسأل شابا لا تعرفه والصعوبة أكثر في مكان البناية التي اصحبناها إليها .. يا ويل قلبي كم امتلأ ألما وخوفا .. تألمت لطيبة قلوب الفتيات البريئات اللواتي لا يرين بعقولهن خطرا في أمر كهذا .. حسن النية وطيب الخاطر ذئب يطاردهن في هذا الزمن الذي لم يعد يوم فيه يمر إلا ونسمع عن اختطاف فتاة من سائق توك توك أو حارس بناية أو اغتصاب شباب تافه مستهتر لا يعي للرجولة معنى ولا يعرف للشهامة طريقا فضلا عن تطليق الدين له طلقات ثلاث لفتاة في أرض خاوية وذبحها كالذئب ينهش فريسته فيدميها قتيلة .

لطفك يا الله فما عاد الأمر يحتمل مصابا جديدا .. فالأكثر من ذلك سيودي بنا " وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا " .

لتعين أيتها الفتيات لشأنكن وتنتبهن لأمر يحاك لكم في مملكة إبليس ، جنوده ثعالب ماكرة وأنياب ضارية تنتظر غفلة منكم لتطيح بكم .. احفظن أنفسكن بحفظ الله و عِيين أنه ليس من العقل بمكان ولا من الطبيعي في هذا الزمان أن تسألن عن مالا تعرفن مهما كان حتى ولو كانت المسؤولة فتاة أو سيدة فما تركت الشيطان سبيلا إلا وجند فيه له جنود .. حماكمن الله وحفظكن من كل مكروه وكتب لكن الخير أينما ذهبتن .

12 التعليقات:

Angel يقول...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الورد..
ابراهيم
أولاً حمداً لله على سلامتك ..
ثانياً : حقيقي البوست ده بكل وصف فيه بيتكرر كتير بس ربنا يجازيك خير
أنت فيه بتوضح أور عدة لكلا الطرفين البنات والشباب
1- البنات على طيبتهم وأحياناً سذاجتهم
وثقتهم في الناس . وإن لازم يكون عندهم حذر شوية في تعملاتهم
2- الشباب لأنهم لازم يفهموا أن أي بنت لازم يخافوا عليها كأخت أو قريبة أو جارة حتى .. وأن لازم يكونوا قد الثقة دي
وحقيقي ربنا يجازيك كل خير يا ابراهيم على موقفك النبيل ده .

( بيني وبينك بقى أنا لو مكانها أصلاً مش هيجيني شجاعة السؤال أنا في مرتين بس تقريباً اللي خرجت فيهم في مصر لوحدي وكنت ببقى مكسوفة أوي وخايفة من الناس وحاسة أن الكل بيبص لي وبيمشي ورايا (: )

لتاني مرة حمد لله على سلامتك
ونورت المدونة من جديد

Angel love

Angel يقول...


طبعاً يسعدني أكون ألول تعليق
(:

Angel يقول...


سؤال بس ؟
تقريباً أنت غيرت استايل المدونة

أصله حقيقي كلاسيكي جداً

akeed يقول...

السلام عليكم قصة رائعة و المعنى واضح جداً

جزاك الله خيرا فعلا الخير لا ينقطع فى هذه الامة ابداً

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ يقول...

الحمد لله على سلامتك بعد طول غياب

انا برايي انه غلط البنت تطلع بوقت متاخر تبحث عن بيت حتى مش بتعرفه وحتى لو كانت رايحة لحجة ومدرسة قران حبكت بالليل يعني !

الدنيا مفيهاش امان واي بنت معرضة للخطر من الشباب الضعيفة الايمان المفرووض تاخد بالها اكتر من كدا

ربنا يحمي بنات المسليمن

وجزاك الله كل خير على حمايتك ليها

دمت بود

محاولة لكسر الصمت يقول...

عفوا..حديثك أخافني كثيرا.
أيمكن أن يتحول البشر إلى ذئاب بهذه الصورة..إذا أين الأمان!!!!!!!!!!!!!!؟

تحياتي..

صبرني يارب يقول...

اصل احنا شعب اهبل يا ابراهيم

اه والله

ما دام الست بتقول قال الله وقال الرسول يبقى نمشي وراها

طب بلاش هى سألت مين وكل ده

طب هى مش راحه برضه عند واحده ما تعرفهاش فى مكان ما تعرفوش لواحدهااااااااااااااااااااا

الاهالي كمان عايزين الضرب

ربنا يسترها معانا

الشعب لابد له من حكومه تشكمه يقول...

اولا الحمد لله على سلامتك افتقدناك...

ثانيا:وبغض النظر عن الموقف..
اللى لفت نظرى ان للدرجادى الدنيا بقت وحشه اوىىىىىى,للدرجادى انى لو سالت حد على مكان معرفوش يباه كده برمى ايدى للتهلكه؟
ايه معقوله مجتمعنا وصل للدرجادى؟؟؟
بات اى بنت هتتعامل مع اى شاب على انه انسان الغاب طويل الناب واى شاب هيشوف البنت على انها فريسه!!!!!!!

آخر العنقود يقول...

اولا حمدلله على سلامة حضرتك للمدونة
وسلامتى للمتابعة :)

انا كمان الموضوع قلقنى بس أكد ليا تحذير كل الناس اللى بتقول نفس كلامك
مش معنى كده انى مش بخاف او بأمن لاى موقف
بس فينا نفس الطيبة وحسن النية اينعم مش لدرجة عدم التفكير والادرك الحمدلله
بس زى مابتقول الحياة فعلا بقت صعبة

يااااااااااااااا لو كل واحد يفكر ان البنت دى فعلا اخته او بنته او زوجته او امه
ولو يكونوا على يقين انه كما تدين تدان
ولو بعد حييييييييين

دمت بخير وامان

ومازلتُ أتعلم يقول...

المعنى واضح
والاسلوب راقى ويشد
جزاك الله عنا خيراً
وحمد الله ع السلامة

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أكيد ألف سلامه عليك يا ابراهيم وإن شاء الله تكون بخير
بص بقي علشان انا صراحه اتنرفزت
مين دلوقتي وفي زماننا ده مش فاهمه اللي انت تقصده
ومين دلوقتي بتروح لحد مش عارفه بيته يعني مكان بتروحه لاول مره كمان تبقي رايحه لوحدها أزاي
وكمان المفروض انها نازله من البيت وأكيد في حد سألها انتي رايحه فين تفتكر ردت عليه ازاي ؟؟ بيت مش عارفه هو فين.. ولا كدبت وهي رايحه لواحده تعلمها قراءن ..
بصراحه انا ببقي متحامله اوي علي اي بنت بتعمل كده لأ وكمان في حاجات تانيه بردو البنات اللي بتعملها مع الأسف وبتتمتع فيها بأكبر قدر ممكن من الغباء الموجود مع أن مفيش حد دلوقتي مش فاهم اللي بيحصل حواليه
انا اسفه علي اني عصبيه او اتكلمت بشكل مش كويس بس حرام اللي بنعمله في نفسنا وفي اهالينا تفتكر دي لو حد في البيت عندها يعرف انها مش عارفه البيت فين كان سابها تروح لوحدهاوطبعا كلنا هنغلط اللي في البيت ازاي مش واخدين بالهم.........
بجدمش عارفه اقول حاجه غير ربنا يستر علينا وعلي المسلمين كلهم يارب

mimi يقول...

أنا بعتذر عن عدم متابعتي لقلمك في الفترة الأخيرة..
وأرجو تتقبل اعتذاري ..
ماشاء الله علي الأسلوب فوق الرائع والموضوع كمان ..
حقيقي الخير بأمتي ليوم الدين
تحياتي ودعواتي لك بالخير والتوفيق دائما

 
') }else{document.write('') } }