الحب غيــبا

شيء غريب .. ما هو هذا الشيء الذي يدفعنا لرؤية خبايا الأشياء ؟ ! ، قديما علمونا أن ما يخفى على أعيننا ومسامعنا أمر غيبي ، لكنني الآن أرى شيء منه جليا ، لا تدركه عيني لكن نفسي تعيشه .. تتنفسه روحي بقوة ، ذلك الشعور الكامن في قلبي .. هو حبها .

في تقديري الآن أقول أن الغيب درجات .. غيبيات يمكن للبشر معرفتها بشكل أو بآخر فهي متاحة يمكن الوصول إليها حين تتوفر عدة شروط ، و غيبيات محفوظة ما يكون لنا مهما طال الأمد أو اتسعت الأضواء في بصيرتنا أن نقرأها . أما أنا فقد قرأت يوما حبنا غيبا وحفظته وحفرته في قلبي .

حينما تشعر أن نفسا ما تنصهر أنت داخلها ، تذوب فيها كما يذوب الشمع في العسل ، تراها مغرمة بك تصفك لنفسها وصف العاشقة المتيمة الهائمة .. و تصفك لغيرها ذات الوصف إلا أنها تحرص عليك من عيونهم حرصها على ذاتك المتأصلة داخلها من أن يراها أو يسكنها غيرك أنت و هي ، صدقني لن تستطيع أن تفعل شيئا مطلقا .. ستجدك مسلما لروحها بسهولة كأنما انسلت منك نفسك فسكنتها دون أن تشعر .

أنا أفهم جيدا كيف هو الحب ، أحسه .. أعرفه ويعرفني ، قليل من البشر من يستطيع التحكم في ذاته ، من ذا الذي يأمر النفس أن تحب فتهيم بكل ما فيها عشقا وغراما .. هو الله الواحد و نحن لا نملك في حكم الله إلا أن نقول سمعنا و أطعنا غفرانك ربنا .

تحدثني كوامن روحي الآن .. تأمرني أن أترك كياني كما هو .. لها ، لرغباتها .. لما تشتهي و ما تريد ، أن أفعل كل ما تشاءه دون أن أفكر لحظة في ماهية أمر ما .. أتيقن بقوة تؤكد لي بوضوح أن كل ما يعيش داخلي وينبض بنبضي هو سيد المشاعر كلها و أعرقها نسبا و أشدها على النفس و أرقها في آن واحد .. هو الحب .

لسنا مأمورين أبدا أن نعيش وحدنا ، كذلك لسنا مأمورين بالسعي وراء البحث عن وليف الروح ، هذه نظرية علمتني الحياة إياها ، دروس النفس البشرية أبلغ و أكثر فائدة من دروس مدارس الدنيا وهيئات البشر ، حين تسكن فيك نفس أنثى و تسكن أنت في نفسها فليترك كلاكما العنان للحياة أن تغسله وتطهر بوليدهما الذي هو الحب نفسيهما .

الآن .. أحتضن روحها بقوة .. أريد أن أسكب فوق روحينا عبير الهوى .. كم تخامرني رغبة قوية بأن أسدل ثوب العشق علينا لا نخلعه ولا يتركنا ، ما أجمل أن تستحم الأرواح متعانقة تصب الحياة فوقها رحيق الورد و عبق السعادة .. و ما أروع تلك الروح التي تعانقني .. روحها ، روح الأنثى المفعمة بكل الرقة والحنان و الدلال .. الملبسة بكل ما خلق الله لأنثى في الوجود .

5 التعليقات:

sony2000 يقول...

لا بجد كلماتك عنها رائعه
ربنا يخليكو لبعض

غير معرف يقول...

هلا كلامك كويس جدا بس ياترى الكلام ده المرادى جد ول زى ما بتكتبه لك ل وحده حبيتها قبل كده

Batoooot_soso يقول...

السلام عليكم
الصراحه الكلام جميل وكل حاجه بس انا مش همشى احب على روحى يعنى على اساس انك بتقول ان ربنا لما بيقمرنا بحاجه بنفزها وانت مفتكرتش ان ربنا قمرنا ان احنا لازم حبنا دون يكون شرعى احسن ول ايه انا عرفه ان كلمى مش هيعجبك بس دى الحقيقه :)
تحياتى بحياة سعيده
بطوووووووط

زكي الأخضر - كاتب في التحليل السياسي يقول...

السلام عليكم

نكتب لكم رغبة في أن نعرفكم علينا:

نحن فئة من المسلمين ذات اتجاه وبعد سياسي وعقدي واضح بعيداً عن الغموض، ندعو إلى قراءة الواقع ومعاينة الحقائق بعيداً عن التضليل الإعلامي، ولدينا موقع يهتم بتنمية مهارات فقه الواقع والتحليل السياسي، مجلة العمق:
http://www.al3umq.net/

نعتذر عن كتابة الرسالة في التعليقات لأنه لا يوجد نموذج مراسلة في مدونتكم.


من فضلك أرسل لنا عنوان إيميلك لنرسل لك كل فترة أقوى موضوعاتنا.

مع أطيب التحيات ...

زكي الأخضر

محرر الموقع

baskota يقول...

بجداحساس رائع وكلمات فوق الوصف
سلمت الايادى عليها

 
') }else{document.write('') } }