حرب شقيقتين

اليوم فقط .. كرهت مهنة الصحافة وقراءة الأخبار .. كرهت أن أكون في هذا المناخ المشحون بغضب ناري يؤذن بمعركة طاحنة .. لكنني أجد نفسي مفتخرا وشامخا معتزا بعروبتي معلنا هويتي للكل " أن عربي مصري مسلم " رغم ما يفعله بعض من رعاع القوم .

صرخة شيطان دوت في أذن الشقيقة الجزائر أشعلتها نيران الساحرة المستديرة وكأن مائدة من دم تنتظر أنياب الذئاب وكأنهم هم أكلة لحوم البشر .. حسبنا الله .. نفخ الحساد والحاقدون في النار حتى أوقدوها بين البلدين وضاعت فيما ضاع منا عروبتنا ، ومن الطبيعي أن الدين قد ديس بالأقدام وسط هذه المهازل والمساخر المدمية للنفوس العاقلة .

مسلسل رعب كان أبطاله السيافون الجزائريون في أرض النيل العربية الشقيقة السودان .. مسرح همجي ثار فيه الكل بالأسلحة البيضاء والحجارة ، إعداد مرتب مهيكل لحركة الإنتشار الكارثية لجماهير الجزائر بين صفوف المصريين بعد نهاية معركة الساحرة على أرض المريخ .. وي كأن الأمر لم يكن يعني سواء فازوا أم ضاعت فرصتهم للتأهل فالنية مسبقة لمثل هذه المطحنة التي طالت كل من له علاقة بمصر حتى أن وحشية المتمردين أجبرت فتاة مصرية على تبديل ملابسها في الطريق العام بدلا من ألوان العلم المصري لألوان أخرى تتفادى بها أن تقع صريعة بعد أن تطالها أيديهم .

الراقصون على حبائل الشيطان هم أكثر القوم فرحا بما نحن فيه الآن .. التفت الطاولة وانشغلنا بحال المصريين في الجزائر وحال المشجعين الذين بعثت بهم مصر لإعلاء رايتها فداسه الجزائريون ومثلوا بجماهير المحروسة .. لنا الله .

يا قوم تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم .. ربنا وربكم الله .. فلنعد عما نحن فيه قبل أن تضيع كرامتنا أكثر من ذلك بين أقدام التافهين والحانقين والأعداء الذين هم أصل هذه الحرب الممزوجة بأنفاسهم كدخان يثير طرفنا على الآخر .. لنعد إلى رشدنا فليس في الوقت ما يسمح بأن يضيع .

لو تذكرون مبادرة " وردة لكل جزائري " ومبادرة " الأقصى يجمعنا " ومبادرات تهافت المصريون على تقديها لكم لزرع روح سبمية أخوية في لعبة ليست إلا لعبة فقط ، فيا أهل العريقة الجزائر .. اتقوا الله في أمنا وأمكم .. اتقوا الله في ديار ذكرها الله في القرآن نصا صريحا .. اتقوا الله فيمن قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم " اتخذوا من أهل مصر جندا " .

تناسو ما كان وستناسى نحن كذلك .. بدأنا نحن بالصلح مرات ونبدأ الآن ثانية فاستلموا أكفنا وصافحونا وأسقطوا الذنوب من بين الكفوف وأعلنوها وحدة عربية إسلامية ضد كل عدو حاقد أو شيطان مارد .. تعالوا نلتف سوية حول قضيتنا الأم ومسى نبينا .. تعالوا نقلب الكفة على العدو وكما يمكر لنا نمكر له .. دعوها فإنها منتنة .. لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى فما بالكم وكلانا عربي الأصل والمنشأ .

يا قومنا أجيبوا داعي الله ولنعلنها مدوية " إنما المؤمنون إخوة " ولنخرج ابن سبأ وابن سلول من بيننا فما استشهد خلافاء رسول الله إلا على يد خارجين ملأت ادمغتهم كرها للإسلام والمسليمن .. نحن مسلمون موحودن مؤمنون بربنا ولن تفرق بيننا كرة أو يضع بيننا الشيطان موضعه .. عدنا فعودوا ولتمض سنة الأولين .

14 التعليقات:

الأحــــــ إيناس ــــــزان يقول...

احم احم

ندخل بأى رجل يا جدعااااااااااااااااان

وسع كده
ايناس جت اهى

هههههههههههههههههههههههه

الأحــــــ إيناس ــــــزان يقول...

ازيك يا ابراهيم
اخبارك ايه يا راجل
وحشتنا من يوم اللقاء
بجد سعيده انى اتعرفت عليك
ربنا يسعدك يارب
ويوفقك

الأحــــــ إيناس ــــــزان يقول...

يا ابراهيم معاك حق تقول كده

هو اللى احنا بنشوفه وبيحصل دا ايه

حسبى الله ونعمه الوكيل
انت يارب منتقم جبار

sookra يقول...

ازيك ياابراهيم اخبارك ايه
لانملك سوى الكلمه وربنا يجعلها احد من السيوف واقوى من النيران
اتكلم واتكلم ممكن كلامك يصحى الناس اللى ماتت

الشعب لابد له من حكومه تشكمه يقول...

الموضوع وسع اوىىىىىى وبصوره عجييييييييييبه.من الناحيتين..
حاجه عجيبه وغريبه..

محاولة لكسر الصمت يقول...

لن لا أنكر شعوري بالإهانة والغضب جراء ماحدث لنا في السودان أو في الجزائر..

لكن ما يبكيني هو ذلك التفكك المخيف


موضوع جميل جدا.ولكن من يسمع؟

حـــلـــم كــــان يقول...

الموضوع ذاد عن حده اوى

احنا متعودين ان الجزاير دايمآ

جمهورها متعصب وعنده عنف بس مش بالشكل ده

الشعب لابد له من حكومه تشكمه يقول...

العمليه وسعت اوىىىىىىىى

حلم بيعافر يقول...

شىء لا يدعو الا لحاجة واحدة بس


القرف

mahasen saber يقول...

كلامك صح

ربنا يلطف بينا بس شكلنا شعوب بتقف لبعضها على الواحده زى ما بيتقال وده من انعدام الحب ما بينا للاسف وانعدام الاعتزاز بقوميتنا للاسف برضه

يوميات شاب منوفى يقول...

اخى ماذا فعل المصريين ليفعل بهم الجزائريون هذا
حرب شوارع فى السودان بدون سبب كره وحقد وغل بدون سبب

الكثير منهم يرتمى فى احضان فرنسا ويريدوا الانضمام اليها وترك العروبة

هل لاننا شعب متسامح ننضرب ونتهان ورئيسهم يبعت كل الطائرات دى علشان يضربونا مش هقول غير حسبى الله ونعم الوكيل

احلام جوليا يقول...

كلامك غاظني اكتر ايه المطلوب بالضبط كل واحد فينا يروح يشتري وردة ونروح نقدمها للجزائرين انت متخيل لو احنا عملنا كده حيكون رد فعلهم ايه ولا انت لسه مش فاهم الي حصل ده لو ضربونا بس يبقى عندهم حق والمرة الجاية لما يضربونا بالجزمة حنقلع جزمنا ونوطي علشان يضربونا بها تاني على قفانا عروبة ايه الي بتتكلم عليها انت قريت التاريخ ولا كلام فض مجالس وخلاص التاريخ بيقول ان العرب قبائل متفرقة تعيش على الاغارة على بعضها البعض وتستولي على الغنائم تلك طريقة حياتهم صباح الفل احنا المصريين والعراقيين بس اصحاب الحضارة الي انشأنا حضارات زراعية وصناعية ولم نعتمد على الاغارة للحصول على احتياجاتنا صباح الخير يا عم الرومانسي يا عم ابراهيم اصحى وتعالى لو اختك الي حصل فيها الي حصل لو اخوك الي انضرب واتكسر عظمه لو امك الي ضربوها كنت حتتكلم عن العروبة والتسامح اسمح لي التسامح الي يعمله الضعيف لا يزيد الظالم الا ظلما التسامح الصح هو لما تاخد حقك وتقف موقف القوة وتقول ستوب كفاية انا اقتصت كفاية وتبص تحت رجلك لعدوك وتعفي عنه بعد ما يعتذر وتذلل ده تسامح القوي لكن التسامح الي بتكلم عنه ده اسمه ضعف وخيبة واحنا المصريين مش ناقصين خيبة ومهانة وذل اكتر من الي شفناه .

احلام جوليا يقول...

الاستاذ ابراهيم كنت كاتب تعليق فعلا جميل على الرد على كلماتي في مدونتي وللاسف رغم اني ضغطت نشر بس معرفش ليه متنشرش فسامحني يا ابراهيم وعاوزة اقول لك اني فاهمة قاصدك ومسألة انها فتنة عندك حق طبعا بس يا ابراهيم احنا اداسنا كتير قوي في مصر وبره مصر اكتر ملناش كرامة يا ابراهيم ولو كنت عايش زي في الغربة كنت فهمت قصدي كويس وعاوزة اقول لك ان محدش بيحترم الضعيف دي الحقيقة الدنيا مش مكان للمثاليات على الاقل مش كلها انما مسالة العفو الدائم فالعفو يجب ان يكون عند المقدرة بمعنى عند الي عنده قدرة وقوة لكن الي معندوش قوة يا ابراهيم لو عفا الناس بتستضعفه ودي الحقيقة المرة انا بحترم كتاباتك بجد ومش عاوزاك تزعل من كلمتي يا عم الرومانسي مقصدش بها والله اي جرح ليك بس انت رومانسي حالم وشايف مثاليات مبالغ فيها احنا مش انبياء يا ابراهيم والدنيا مش زي ما انت فاهمها صدقني الاكبر منك بيوم يعرف عنك بسنة وانت لسه صغير في بداية طريقك مشفتش من الدنيا الي احنا شفناه انا اكبر منك وصدقني الغربة علمتني كتير قوي اولها ان الي بيطاطي في الاول بيطاطي على طول وانك لو مكنش ليك ظوافر الناس تشوفها حيخربشوك واحنا علشان نحمي نفسنا لازم يكون لنا موقف والخوارج في الاسلام حاربوهم وسيدنا ابو بكر بعد موت النبي حارب المرتدين لان ساعات التصرف القوي بيجبر الناس تعمل لك الف حساب واحنا مش بنقول نحارب لا ابدا بالعكس لان اول الي حيروحوا ولادنا لا ابدا والله احنا بنقول مصر يبقى لها دور تجبر العالم على احترامها نقطع العلاقات الدبلوماسية نقدم شكوى لهيئة دولية نخطط افضل لتامين الجاليات المصرية في كل مكان بمعنى لما نروح نلعب مع ناس زبالة زي الجزائرين واحنا عارفينهم قبل كده وعمالين يقولوا على النت حنعمل وحنسوي مش لازم نستخف بهم زي ما حصل لا لازم نعرف حنواجهه نبعت ناس شديدة حتى لو رجال الاعمال حيدفعوا تمن التذاكر نبعت ناس قوية نبعت قوات خاصة مثلا في زي مدني كانهم مشجعين علشان يحموا الباقيين نبعت ناس بتجيد حرب الشوارع مش نبعت فنانين وادباء كل واحد ماسك ورده لمباردة سلمية ايه الهبل ده سامحني مقدرش امسك لساني ورده ايه الي حتديها لواحد شمحطجي ماسك سنجة ولا مطواه الناس دي بتفكر بطريقة تانية ولازم علشان تقدر تتعامل مع اي حد لازم تفكر بطريقته الاول علشان تفهمه وتتصرف على الاساس ده ومتزعلش يا ابراهيم الرومانسية شئ جميل بس مش ده زمنها

خواطر شابة يقول...

جزاك الله خيرا ياأخي
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ ، فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلا رَجُلا كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ ، فَيُقَالُ : أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا، أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا ، أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا ). ونحن الان مقبلون على يوم عرفة الذي لايغفر فيه لمتشاحنين فيا أخوة الاسلام أفيقوا بالله عليكم ودعوا عنكم دعوى الجاهلية فانها منتنة
أخي الكريم عيد سعيد اتمناه لك مع خالص الدعوات ان تنطفئ نار هذه الفتنة لعن الله من أيقضها.

 
') }else{document.write('') } }